ضغوط إماراتية وراء تنظيم جنازة عسكرية لمبارك

القاهرة ــ العربي الجديد

أفادت مصادر دبلوماسية رفيعة المستوى، أنّ رئاسة الجمهورية المصرية، ترددت في اتخاذ قرار تنظيم جنازة عسكرية للرئيس المخلوع الراحل، محمد حسني مبارك، لكن ذات المصادر التي فضلت عدم ذكر هويتها، أنّ اتصالات هاتفية مكثفة من دولة الإمارات العربية المتحدة، جعل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي يقرر تنظيم جنازة عسكرية، ويعطي تعليماته بذلك.

ونقلت مصادر في التلفزيون المصري الحكومي، عن وجود حالة من الارتباك حدثت داخل المبنى، بعد وفاة مبارك، إذ سارعت القناة الأولى إلى إذاعة تقرير اعتمد على التقليل من شأن مبارك، ثم عادت، بعد أن صدر بيان رئاسة الجمهورية، الذي وجّه التحية لمبارك ووصفه بـ “بطل حرب أكتوبر”، وقامت بتعديل التقرير.
يذكر أنه بعد بيان الرئاسة المصرية أيضاً، سارعت مؤسسات أخرى في البلاد إلى إصدار بيانات تكاد تتطابق مع بيان الرئاسة، وعلى رأسها القوات المسلحة ومجلس النواب.
وكان المصدر قد قال، إن عدداً من الحكومات العربية تواصلت مع رئاسة الجمهورية المصرية لاستطلاع رأيها حول مشاركة “قادة وممثلين رفيعي المستوى” في الجنازة.

المصدر: (العربي الجديد)

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق