أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

في أول تصريح له: وزير الصحّة لـ “الرأي الجديد”: ما تروّجه عبير موسي “كذب”… وإدّعاءات نجله “ابتزاز” ضدّ الدولة

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية

وصف السيد عبد اللطيف المكي، وزير الصحة العمومية الجديد، في أول تصريح له بعد أداء اليمين الدستورية اليوم، تصريحات عبير موسي، الأمين العام للحزب الدستوري الحرّ، بــ “عملية ابتزاز يمارسها نجل المرحوم، الجيلاني الدبوسي، ضدّ الدولة التونسية، مستفيدا من الجنسية الفرنسية التي يتمتع بها، في محاولة لتشويه صورة تونس في الخارج.

وقال المكي في تصريح خص به “الرأي الجديد”، أنّ الجيلاني الدبوسي، كان يقضي عقوبة سجنية في إطار ملفات النظام السابق، ونقل إلى المستشفى للتداوي، لكنّه رفض لاحقا العودة إلى السجن.
وأوضح أنّ إدارة السجون، تركته في المستشفى يستقبل عائلته بكل حرية ومن دون قيد، بل ويستخدم الهاتف النقال بكل أريحية، رغم أنّه سجين، وبالتالي ممنوع من الاستفادة بهذه الامتيازات.
ولفت إلى أنّ المرحوم، الجيلاني الدبوسي، اساء لبعض الأطباء، وكان شديدا مع الممرضين، لذلك أذنت إدارة السجون بعودته إلى السجن، الذي توفي فيه لاحقا.
وأضاف وزير الصحة العمومية، الذي يتسلم مهامه رسميا يوم غد، الجمعة، أنّ عائلة المرحوم الدبوسي، “لم تتصل به مطلقا في هذا الخصوص”، مشيرا إلى أن وزير الصحة العمومية ليس من مشمولاته التدخل في مهام الأطباء، ولا في اختصاص عملهم، لأنّ تقديرهم علمي وفني، ولا دخل للوزير في هذا التقدير.
وأكد أنّ الجيلاني الدبوسي، لم يقع تعذيبه مطلقا، وما يروجه نجله، أو عبير موسي، “مجرد أكاذيب واختلاقات، لا أساس لها من الصحة إطلاقا”، داعيا نجله إلى تقديم دليل واحد على ذلك، إن كانت لديه أدلّة على ما يدّعي.
وكانت عبير موسي، تطرقت أمس في البرلمان، خلال جلسة منح الثقة للحكومة، إلى هذا الملف، متهمة وزير الصحة، عبد اللطيف المكي، بالضلوع في تعذيب الجيلاني الدبوسي، فيما كان الوزير يضحك من أقوالها..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام