بارومتر المناخ العام لشهر فيفري: “النهضة” تتراجع… “قلب تونس” الأول.. و”الدستوري الحرّ” يتقدم

ائتلاف الكرامة يتدحرج.. وتحيا تونس يتقهقر

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

أظهر بارومتر المناخ العام لشهر فيفري الجاري، تحولا كبيرا في نوايا التصويت للأحزاب السياسية، واختلافا شاسعا مقارنة بنوايا التصويت في الباروميتر السابق لشهر ديسمبر.

وسجلت نوايا التصويت، تراجع “حركة النهضة”، من 18.5 بالمائة إلى 15.1 بالمائة، وهو ما يمثل تراجعا بمرتبتين في تدرج نوايا التصويت من المرتبة الأولى إلى المرتبة الثالثة.
في المقابل، ارتفعت نواي التصويت لحزب “قلب تونس”، من 16.2 بالمائة إلى 18.2 بالمائة، وهو ما جعله يتصدر المرتبة الأولى، يليه “الحزب الدستوري الحر” في المرتبة الثانية بنسبة 15.8 بالمائة، بعد أن كان في المرتبة السادسة بنسبة 5.2 بالمائة في الباروميتر السابق.
كما تقدّم “التيار الديمقراطي” في نواي التصويت من المرتبة الخامسة إلى المرتبة الرابعة بنسبة 8.73 بالمائة، فيما حافظت “حركة الشعب” على الترتيب السابع في نوايا التصويت، مع ارتفاع في النسبة من 4.8 بالمائة إلى 7.25 بالمائة.
أما بالنسبة لحزب “تحيا تونس”، فقد تراجعت نوايا التصويت له، من 12.6 بالمائة، إلى 8 بالمائة أي من المرتبة الثالثة إلى المرتبة الخامسة، كما تراجعت كذلك نوايا التصويت بالنسبة إلى “ائتلاف الكرامة” من 12.3 بالمائة إلى 4.8 بالمائة، متحصلا على المرتبة الثامنة، وفق الدراسة.
يذكر أنّ البارومتر السياسي، تم إنجازه من قبل المعهد الدولي لدراسات الرأي العام، بالتعاون مع منتدى العلوم الاجتماعية التطبيقية، وبالاشتراك مع جريدة “الشروق”، التي نشرت تفاصيل وننائج الدراسة، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق