أحزابأهم الأحداثوطنية

حسونة الناصفي يكشف حقيقة استقالته من “مشروع تونس”

تونس ــ الرأي الجديد 

نفى أمين عام “حركة مشروع تونس”، حسونة الناصفي، ما تم تداوله من أخبار بخصوص استقالته من منصبه في الحزب.

وقال حسونة الناصفي، في تصريح لإذاعة “موزاييك أف أم”، اليوم الاثنين، أن هنالك تباين في وجهات النظر داخل الحزب بخصوص منح الثقة للحكومة من عدمه، لكن ذلك لم يكن مبررا لإعلان استقالته مثلما تم ترويجه.
ويرأس حسونة الناصفي، كتلة “الإصلاح” في البرلمان (15 نائبا)، التي تضم 4 أحزاب، وهي “مشروع تونس”، و”آفاق تونس”، و”البديل التونسي”، و”نداء تونس”، بالإضافة إلى عدد من المستقلين.
وتشهد كتلة “الإصلاح” خلافا بين نوابها، حول مسألة منح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ، حيث أعلن حزب “آفاق تونس”، عدم منح الثقة لهذه الحكومة، فيما لم صدر بقية الأطراف مواقفها الرسمية بعد.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام