أحزابأهم الأحداثوطنية

المكتب التنفيذي منعقد حاليا… “النهضة” تدرس سيناريوهات ما قبل الانتخابات المبكرة

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية

علمت “الرأي الجديد” من مصادر جديرة بالثقة، أن حركة النهضة، تعقد حاليا، مكتبها التنفيذي لتدارس التطورات المسجلة في علاقة بمسار الحكومة المقبلة، في ضوء الإتصالات التي أجريت نهاية الأسبوع المنقضي، مع زعماء المنظمات الاجتماعية، وبعض الأطراف السياسية، والكتل البرلمانية.

وعلمت “الرأي الجديد”، أنّ حركة النهضة، تلقت عديد المقترحات، وتداولت مع المحيط السياسي في السيناريوهات الممكنة لما بعد الفخفاخ.
ويرى مراقبون، أنّ أمام حركة النهضة، ثلاث سيناريوهات، هي إما القبول بالتشاور مجددا مع الفخفاخ، ضمن شروط جديدة، وهذا يبدو أمرا صعبا، في ضوء انكسار جدار الثقة بين الطرفين، أو مطالبة رئيس الجمهورية بتكليف جديد، أو التشاور مع بعض الشركاء في المشهد السياسي والبرلماني، لاختيار مرشح للأغلبية البرلمانية، يتم اقتراحه على رئيس الجمهورية، أو ترك القصر الرئاسي يتجه نحو الانتخابات المبكرة..
وكان مجلس شورى حركة النهضة، قرر في وقت سابق من نهاية الأسبوع المنقضي، عدم منح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ، وعدم المشاركة في الحكومة.
يُذكر أن قراءات دستورية متعددة ومختلفة، يشير بعضها إلى وجود حلّ وحيد، وهو الذهاب إلى حلّ البرلمان، والانتخابات التشريعية المبكرة، فيما ترى تأويلات أخرى، إمكانية التكليف الثالث، أو سحب الثقة من حكومة الشاهد واختيار شخصية أخرى لتشكيل الحكومة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام