أحزابأهم الأحداثوطنية

قيادي في “النهضة” لـ “الرأي الجديد”: هذه أبرز شروطنا للمشاركة في الحكومة المرتقبة !

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية

أفاد القيادي في “حركة النهضة”، عبد الحميد الجلاصي، أن الحركة متمسّكة بـ “حكومة وحدة وطنية”، وهذا أبرز شرط لمشاركتها في الحكومة المقبلة.
وبيّن عبد الحميد الجلاصي، في تصريح لـ “الرأي الجديد”، أن “النهضة” مع تشريك الأحزاب التي تمثّل أوسع طيف في البرلمان، وذلك لضمان نيل الثقة للحكومة الجديدة بأوفر عدد ممكن من الأحزاب والكتل البرلمانية، وفق قوله.
وأوضح الجلاصي، أن المشاورات متواصلة مع رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ، بخصوص مشاركة “قلب تونس” في الحكومة، مشيرا إلى أن الحركة حريصة على تشريك مختلف الكتل البرلمانية والأحزاب السياسية التي يمكن أن تشكّل حزاما سياسيا واسعا، بغاية تفادي الإشكال المفترضة عند التصويت على مسار تركيز الهيئات الدستورية.
وأكد القيادي في “النهضة”، أن الحكومة “يجب أن يكون لها برنامج ذو “بعد إجتماعي وإقتصادي واضح، للخروج بالبلاد من الأزمة الصعبة التي تمر بها منذ فترة..
يذكر أن رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ، قرّر “إقصاء” حزب “قلب تونس” والحزب “الدستوري الحرّ” من مشاورات تشكيل الحكومة.
وكانت كتلة “إئتلاف الكرامة”، أبلغت رئاسة الحكومة المكلفة، عدم رغبتها في المشاركة في المشاورات الخاصة بتشكيل الحكومة، بسبب وجود حزب “تحيا تونس” ضمن هذه المشاورات.
وأعلنت كتلة “الإصلاح الوطني”، التي يقودها حسونة الناصفي، رغضت بدورها المشاركة في المشاورات المتعلقة بتشكيل الحكومة، قبل أن تدعى إلى ذلك..
ورفضت حركة النهضة في وقت سابق، إقصاء حزب “قلب تونس” من المشاورات، وطالبت إلياس الفخفاخ بــ “حكومة وحدة وطنية”، ملوحة باستعدادها للذهاب لانتخابات مبكرة، في إشارة إلى إمكانية عدم تصويتها على حكومة الفخفاخ..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام