أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

اتهموه بـ “الخيانة والتطبيع”.. استقبال سعيد للوزير الإماراتي يثير صفحات ومدونات فيسبوكية

تونس ــ الرأي الجديد (وسائط اجتماعية)

أثار استقبال رئيس الجمهورية، قيس سعيد، لوزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، انتقادات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، من سياسيين ومدونين.

واعتبر المدونون، أن استقبال هذه الشخصية المثيرة للجدل، “خيانة” و”تطبيع” مع أعداء الثورة.
فقد انتقد الوزير السابق، سليم بن حميدان، غياب ردود الفعل، قائلا “حين زارنا أردوغان، قامت الدنيا ولم تقعد، ولما حل بن زايد خارجية المؤامرات التي امتهنت المرأة التونسية لم نسمع للحداثويين ركزا”.
كما كتب حسين يعقوب، “هذا الشخص الذي استقبله الرئيس دولته أهانت المرأة التونسية، وأكثر من هذه الاهانة فإن طائرات بلاده العسكرية تقتل أشقاءنا في ليبيا، وحكومة الوفاق تدرس قطع العلاقات مع هذه الدولة المارقة، وزيادة على تمويلها للصهاينة في الحرب على غزة، وتمويل شراء العقارات في القدس من المقدسيين لحساب المستوطنين اليهود لتهويد القدس، وهذا إجرام قليل من كثير”، على حدّ قوله..
وتساءل يعقوب، “إن كان مجرد التطبيع مع الصهاينة خيانة عظمى، فماذا يسمى هذا يا سيد الرئيس قيس سعيد؟”.
بدورها دونت هند غرسلي قائلة، “لا أهلا ولا سهلا بالصهيوني وزير خارجية الخمارات العبرية عدو ثورات الإنسانية”.
وكتب الداعية خميس الماجري، على صفحته الرسمية “فيسبوك”، “وهل الإمارات دولة وهي رمز فساد وحرب على الأمة، حتى يستقبل قيس سعيّد وزير خارجيتها؟”.

هذا الشخص الذي استقبله الرئيس دولته قد أهانت المرأة التونسية و أكثر من هذه الاهانة فإن طائرات بلاده العسكرية تقتل…

Publiée par Houcyn Yacoub sur Lundi 27 janvier 2020

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام