هيئة الانتخابات تنفي اتهامات البرينصي والعزيزي وتؤكد سعيها لإعفائهما

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

كذّبت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ما صدر عن عضوي الهيئة، عادل البرينصي ونبيل العزيزي، من اتهامات بالفساد حول تسيير عمل الهيئة، مؤكدة رفضها الرد عن كل تصريح يدلي به العضوين، “اعتبارا وأن ذلك يحقق الغاية التي يرميان إليها ويضر بمصلحة المؤسسة وبالمصلحة الوطنية”.
وقالت الهيئة في بلاغ لها اليوم الاثنين، أن تصريحات البرينصي والعزيزي، “لا تنبني إلا على المغالطات ولا ترمي إلا للمس من سمعة الهيئة، وضرب مصداقيتها، في عمل ممنهج يقوم بصورة واضحة على استعمال العناوين الإعلامية المثيرة وخرق واجب التحفظ”.
ولفتت هيئة الانتخابات، إلى أن مجلسها لجأ إلى الوسائل القانونية المتاحة لإيقاف الأذى المتأتي منهما، وذلك بطلب إعفائهما طبقا لما ينص عليه القانون، وصولا إلى تحريك دعوى جزائية ضدهما.
يذكر أن عضو هيئة الانتخابات، عادل البرينصي، اتهم في تصريحات سابقة رئيس الهيئة، نبيل بفون، بارتكاب تجاوزات خطيرة في الهيئة، من بينها منع صرف راتبه الشهري، بالإضافة إلى اتخاذ قرارات دون العودة إلى مجلس الهيئة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق