أهم الأحداثبرلمانحقوقياتوطنية

منظمات وجمعيات تدعو النيابة العمومية إلى فتح تحقيق ضد النائب رضا الجوادي

تونس ــ الرأي الجديد 

نددت منظمات وجمعيات وطنية بــ “تحريض” النائب المستقيل من “ائتلاف الكرامة”، رضا الجوادي، ضد عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، هشام السنوسي.
وقالت المنظمات، في بيان مشترك، اليوم الاثنين، إن النائب رضا الجوادي، حرّض في تدوينة على موقع “فيسبوك”، ضد أعضاء الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، وبالخصوص على هشام السنوسي الذي تواترت ضده التهديدات، واصفا أعضاء الهيئة “بالعصابة”، وقياداتها “بالحاقدة على كل ما له علاقة بالإسلام والقرآن الكريم”، وناعتا هشام السنوسي بــ “اليساري الاستئصالي المتطرف”.
ودعت المنظمات، النيابة العمومية إلى فتح تحقيق عاجل في ما أتاه النائب المذكور، ومجلس نواب الشعب إلى تحمل مسؤولياته الكاملة، “في لجم مثل هذه الممارسات المتهورة والمتطرفة التي تتناقض مع روح المسؤولية المفترضة في أعضائه”.
كما طالبت الجمعيات الموقعة على البيان، وزارة الداخلية بتوفير الحماية لعضو الهيئة هشام السنوسي، “أمام هذه الدعوة العلنية للقتل والانتقام، خاصة أن صاحب الدعوة شخصية عامة ومؤثرة”.
وأكدت الجمعيات، أنها ستتابع استتباعات جريمة التحريض هذه مع كل السلطات المعنية، من أجل منع الإفلات من العقاب فيها، خاصة أن ممارسات مماثلة أتاها الجوادي وغيره في حق النقابيين والصحفيين والحقوقيين والنساء بقيت لحد اللحظة دون عقاب، وفق نص البيان.
وشمل البين توقيع 23 جمعية ومنظمة، من بينها النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، والاتحاد العام التونسي للشغل، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، والجامعة التونسية لمديري الصحف، والمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام