أحزابأهم الأحداثوطنية

عبد الكريم الهاروني: لهذه الأسباب ندعو إلياس الفخفاخ لتوسيع مشاوراته مع جميع الأحزاب

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

قال رئيس مجلس شورى “حركة النهضة”، عبد الكريم الهاروني، أن الحركة تنتظر إستجابة رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ، للتشاور مع مختلف الأطراف والأحزاب السياسية “من أجل مصلحة تونس”.
وأكد عبد الكريم الهاروني، خلل ندوة صحفية اليوم الاثنين، “أن مستقبل تونس رهين التوازن والابتعاد عن الحسابات الضيقة، وهو ما يستدعي توسيع دائرة المشاورات مع مختلف الأطراف من أحزاب سياسية وكتل برلمانية، باعتبار أن الشرعية تستمد من البرلمان، وليس من رئاسة الجمهورية، وفق قوله.
وأشار الهاروني، إلى أن دعوة “النهضة” للاستعداد إلى كل الاحتمالات بما في ذلك انتخابات سابقة لأوانها، “ليس تهديدا لأي طرف من الأطراف، وإنما احتراما للدستور وتحميلا للمسؤولية إلى كافة الكتل البرلمانية والأحزاب”.
وفي رده عن سؤال التوجه إلى خيار المعارضة، أفاد الهاروني، “مستعدون لكل الاحتمالات، ولا بد من أخذ الدروس من المشاورات التي عرفتها حكومة الحبيب الجملي”.
وشدّد رئيس مجلس شورى “النهضة”، على أن حكومة الفخفاخ ليست حكومة الرئيس، وأن الحركة تتعامل مع رئيس الجمهورية باحترام في إطار ما يضبطه الدستور وفي إطار الصلاحيات التي يفرضها مجلس نواب الشعب.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام