إيران: “الحرس الثوري” يهدد باستهداف قادة عسكريين أميركيين…

طهران ــ الرأي الجديد (وكالات)

هدد القائد العام للحرس الثوري الإيراني الجنرال حسين سلامي، اليوم الاثنين، باستهداف قادة عسكريين أميركيين في حال نفذوا تهديداتهم باغتيال القائد الجديد لـ”فيلق القدس” إسماعيل قاآني، خليفة قاسم سليماني، في حين واصل المحافظون انتقاداتهم وهجماتهم على وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، لحديثه عن إمكانية التفاوض مع واشنطن في حال رفع العقوبات عن طهران.
ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن القائد العام للحرس الثوري قوله، رداً على تهديدات الولايات المتحدة باغتيال قاآني، إنّ “أولئك الذين هددوا قادتنا بالاغتيال، فإذا ظلوا على قيد الحياة سيندمون على هذا التهديد”، مشيراً إلى أن “الأعداء تلقوا ضربات كتداعيات مؤلمة” لاغتيال سليماني.
وأكد سلامي أنّ واشنطن “أدركت أنها إذا ارتكبت مثل هذه الأفعال ستواجه ضربات قاسية ومستمرة”، قائلاً “فليعلم الأميركيون والصهاينة والآخرون أنّه لن يكون أي من قادتهم بأمن وأمان بحال هددوا قادتنا بالاغتيال أو نفذوا هذه التهديدات”.
وتوعد بأن “تكون ردود إيران مختلفة تماماً إذا ما واصل الأعداء هذه اللعبة”، قائلاً إنهم “سيواجهون حينئذ ظروفاً جديدة للغاية لن يكون بمقدورهم إدارتها والسيطرة عليها”، داعياً إياهم بعد هذا التحذير إلى “التراجع عن هذا المسار”.
وعزا القائد العام للحرس الإيراني التهديدات الأميركية باغتيال قادة الحرس إلى “عجزهم في المجالات العسكرية وفشلهم في العقوبات الاقتصادية”.
وكان المبعوث الأميركي الخاص بشأن إيران برايان هوك قد هدد، الخميس الماضي، باغتيال قاآني إذا واصل السير على درب سليماني، لكن قائد الحرس أكد، اليوم الاثنين، أن البرنامج الذي سيعمل القائد الجديد لفيلق القدس على أساسه هو نفس برنامج سليماني، كما طلب منه ذلك المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي في مرسوم التعيين.
وشدد سلامي على أن قاآني سينفذ هذا البرنامج بقوة دافعة أكثر.

المصدر: (موقع الرأي الجديد، وكالات)

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق