أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

عبو ينتقد بشدّة: الفخفاخ لم يختاره التيار.. والمعلومات هي من تحدد الموقف وليس نظرية المؤامرة

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح

نفى محمد عبّو، الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي، أن تكون بعض الأحزاب تقف وراء اختيار إلياس الفخفاخ لرئاسة الحكومة..

وأوضح عبو في تدوينة على فيسبوك، أن اختيار الرئيس، قيس سعيد لرئيس الحكومة المكلف، إلياس الفخفاخ لتشكيل الحكومة، مبني على مواصفات الفخفاخ، وليس على محددات الأحزاب أو مطالبها.
وشدد الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي، على أنّه”ليس من حق أي طرف، دعم الفخفاخ، أن يطلب منه أي وضع خاص مقابل ذلك الدعم”، مضيفا في هذا السياق: “لا تبنى المواقف وتستند الآراء على معلومات خاطئة، إلياس الفخفاخ اختاره الرئيس لمواصفاته ولا فضل لأي حزب عليه في هذا الاختيار”، متابعا: “لا حق لأي حزب أو طرف دعمه بأي صيغة، أن يطلب منه أي وضع خاص مقابل ذاك الدعم… هذا ما قلته لرئيس الحكومة المكلف باسم التيار الديمقراطي في آخر لقاء معه”.
وكان التيار الديمقراطي، عبّر عن عدم تحفظه على اختيار إلياس الفخفاخ، وتداول بعض الأسماء مع أحزاب أخرى، منها حزب “تحيا تونس”..
ووضع “تحيا تونس” اسم إلياس الفخفاخ، على رأس المقترحات التي قدمها لرئيس الجمهورية، وهو ما اعتبر لدى بعض الأحزاب السياسية، ومنها حركة النهضة، كأنه تكليف من قبل “التيار” و”تحيا تونس”، ضمن تحالف مفترض بينهما وبين الرئاسة.
لذلك أوضح محمد عبّو أنّ “طرح التيار إسم الفخفاخ وأسماء مرشحين آخرين على أحزاب أخرى، بما فيها حزب تحيا تونس، الذي وافق”، مضيفا “هذا لا ينفي أنه قد يكون فكر فيه قبل التيار”، على حدّ تعبيره..
ولاحظ الأمين العام للتيار، أنّ “هذه هي المعلومات… ومن أراد مبررات لموقفه، فليجعل مبرراته مستندة إلى معلومات صحيحة، لا إلى نظرية مؤامرة، تجد رواجا في بلادنا لسوء الحظ، وتهدف للتغطية على أسباب حقيقية لموقف ما”، مشددا على أنّ “المشهد يختلف عما يعتقد كثير من أبناء وطننا، فتونس ستكون بخير”، وفق تقديره، في إشارة إلى “حركة النهضة” و”قلب تونس”..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام