أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

البحيري يشنّ هجوما شديدا على يوسف الشاهد.. ويتهم حكومته بضرب الأمن القومي

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات + فيسبوك)

شنّ رئيس كتلة حركة النهضة بمجلس نواب الشعب، نور الدين البحيري، هجوما قويا وجريئا على رئيس حكومة تصريف الأعمال، يوسف الشاهد، متهما إياه بــ “ضرب الأمن القومي”.

وحذّر البحيري، مما وصفه بــ “انهيار منظومات إنتاج قطاعات استراتيجية مثل الألبان والدواجن والزيتون والتمور والصيد البحري، ومن خراب مؤسسات عمومية في الصحة والتعليم والنقل”..
واعتبر أنّ “ذلك يهدد البلاد بالإفلاس، والملايين من التونسيين بالبطالة والفقر والأمية والمرض”..
وشدد رئيس كتلة “حركة النهضة” بمجلس نواب الشعب، على أنّ هذه الممارسات، تمثّل  “تهديدا جديا للأمن القومي، في ظل حكومة، لا أذن سمعت ولا عين رأت، وانطلقت في حملة تعيينات وترقيات وإعفاءات، على قاعدة توزيع الولاء والفئوية والترضيات”.
وتوجّه البحيري لحكومة الشاهد، في تدوينة على صفحته على فيسبوك، قائلا: “للمرة الألف.. كفاكم تعيينات، وأنقذوا البلاد من الانهيار”، مضيفا: “للأسف الشديد، ودون التنصل من المسؤولية السياسية والأخلاقية، منظومات انتاج قطاعات إستراتيجية، مثل الألبان والدواجن والزيتون والتمور والصيد البحري، تتداعى، وتتداعى معها مكاسب تحققت في الصناعات الغذائية والنسيج والجلود والصناعات التقليدية والمعملية”..
وأضاف: “مؤشرات خراب مؤسسات عمومية، في الصحة والتعليم والنقل، بما يهدد البلاد بالإفلاس والملايين بالبطالة والفقر والأمية والمرض”..
وبيّن البحيري، أنّ “أزمة مستشفى في حجم مكانة وتاريخ الرابطة، كأحد أهم عناوين الصحة العمومية في تونس على مدى عقود، كأن مائة نملة دخلت للغار وهي لا تعني شيئا لحكومة تعيينات اللحظات الأخيرة…. في الوقت الإضافي إتمام إجراءات تعيين واحد ممن شملهم البحث في ملفات فساد، في مسؤولية هامة خارج البلاد، وغير ذلك كثير”..
وختم تدوينته بالقول: “رجاء قليلا من المسؤولية ونكران الذات.. فتونس في خطر.. ودفع المضرّة مقدم على جلب المصلحة وتوزيع الغنائم”..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام