أحداثأهم الأحداثدولي

ولي العهد البريطاني للفلسطينيين: يحطم فؤادي الاستمرار في رؤية هذه المعاناة

لندن ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

قال ولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، مخاطباً جمهوراً من زعماء مدينة بيت لحم الفلسطينية، خلال زيارة له هناك، “أن من أعز الأماني لدي أن يأتي المستقبل بالحرية والعدالة والمساواة لجميع الفلسطينيين”.
وفيما فهم على أنه أوضح مؤشر على دعم يقدمه للفلسطينيين عضو في العائلة الملكية، أشار الأمير إلى “أمارات المعاناة المستمرة” التي يراها الزوار لدى وصولهم إلى بيت لحم، بحسب صحيفة “تلغراف”، مضيفا، “يحطم فؤادي أن نستمر في رؤية هذا الكم الكبير من المعاناة والانقسام”.
وألقى الأمير خطبته في كازا نوفا، دار الحجاج الفرانسيسكان التي تقع قريباً من كنيسة المهد، حيث تحدث مع زعماء الكنيسة ومسؤولي الصحة والتعليم.
وتوقف ولي العهد البريطاني، للحديث مع مجموعة من اللاجئين الفلسطينيين وكان من بينهم الدكتور عبدالفتاح أبو سرور، مدير مركز الرواد في مخيم عايدة للاجئين، الذي قال للأمير إنه يعمل مع الأطفال من سن الثمانية أعوام، والذين حينما سئلوا عن ما يرغبون في أن يصبحوا عليه عندما يكبرون ردوا قائلين إنهم يرغبون في الموت لأن لا أحد يعبأ بهم.
وقال أبو سرور إن الأمير رد على ما سمعه منهم قائلاً: “من المؤلم أن يسمع المرء ذلك”.
وتحدث الأمير مع لاجئة أخرى اسمها رؤى أحمد أبو عودة، وهي طالبة هندسة في العشرين من عمرها وعضو في مجموعة لتمكين النساء تعمل مع الأمهات والأطفال المعاقين داخل مخيمي عايدة والعزة للاجئين.
وقبل مغادرته، قُدمت للأمير تشارلز، هدية عبارة عن جدارية لشعاره الملكي مصنوعة من الصدف صممها فنان أيقونات محلي.

المصدر: (عربي 21)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام