أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

منصر: لهذه الأسباب تشترط “النهضة” تشريك “قلب تونس” في الحكم !

تونس ــ الرأي الجديد

قال الناشط السياسي، عدنان منصر، أن “حركة النهضة” تطالب بتشريك حزب “قلب تونس”، في مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة، لأنها تسعى لحماية نفسها من توسع الجبهة الإستئصالية ضدها.
وكتب عدنان منصر، في تدوينة له على موقع “فيسبوك”، أن ترك “قلب تونس” خارج الحكومة يعني إمكانية حدوث تقاربا بين نبيل القروي وعبير موسي، وهو ما قد يصبح خطيرا على مستقبل “حركة النهضة”، وفق قوله.
وتابع منصر، بأن “حركة النهضة” هددت بعدم منح الثقة للحكومة، ما يعني أنها مستعدة إلى أن تكون في المعارضة، أو لحل البرلمان والتوجه لإجراء إنتخابات جديدة.
وأشار الناشط السياسي، إلى وجود إتفاق بين رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، ورئيس الحكومة المكلف، إلياس الفخفاخ، حول إستثناء “قلب تونس” من المشاورات الحكومية.
وأضاف، “يعني هذا أن النهضة مخيرة بين أن تكون في الحكم أو في المعارضة، وأن عليها اتخاذ القرار بمعزل عن حليفها قلب تونس”.

وفي ما يلي نص التدوينة:

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام