أحزابأهم الأحداثوطنية

محمد الصادق جبنون لــ “الرأي الجديد”: من غير المعقول استثناء الحزب الثاني في البرلمان من مشاورات الحكومة..

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح

قال القيادي في حركة “قلب تونس”، محمد الصادق جبنون، أن هناك بوادر لعملية إقصاء الحزب من مشاورات تشكيل الحكومة، معتقدا أن الحكومة إذا ما أرادت أن تضمن النجاح في الفترة المقبلة، فمن الضروري أن توسّع أرضية الحكم والحزام السياسي الذي تستند عليه.
وأضاف محمد الصادق جبنون، في تصريح لــ “الرأي الجديد”، اليوم الجمعة، أنه من غير المعقول أن يتم استثناء الحزب الثاني في البرلمان، من المشاورات الحكومية.
وتابع الصادق جبنون، “الإقصاء لا يخيف قلب تونس، ولكن من الضروري الابتعاد عنه لأنه سيجعل البناء الوطني هش، ولن يساعد الحكومة على القيام بالإصلاحات الجوهرية اللازمة نظرا لغياب الدعم الكامل من جميع الأطراف”، وفق قوله.
وحول موقف رئيس الحركة “النهضة”، راشد الغنوشي، بضرورة مشاركة “قلب تونس” في الحكومة، علّق جبنون، بأن الغنوشي عانى من الإقصاء زمن الاستبداد، وهو يعلم أن الإقصاء لا يعطي نتائج إيجابية، وقد تكلّم بمنطق “الحكمة السياسية”.
وتابع القيادي في حزب “قلب تونس”، “نحن في الحزب لا نقصي إلا من أقصى نفسه، وحركة النهضة ليس لنا معها عداوات، وقد طوينا صفحة الصراعات السياسية”، معتبرا أن “النهضة” شريك سياسي وليس لــ “قلب تونس”، أي موانع للتحالف معها أو مع الأطراف السياسية الأخرى.
كما لفت محمد الصادق جبنون، إلى أن “قلب تونس” له موقف إيجابي من التحالفات، ولا يسعى في المرحلة الحالية إلى إسقاط الحكومة الجديدة، والذهاب إلى انتخابات سابقة لأوانها.
وقال جبنون، “لسنا حريصين على إعادة الانتخابات، ولكن التصويت لصالح الحكومة لن يكون صكا على بياض، وعلى رئيس الحكومة المكلف، إلياس الفخفاخ، إقناعنا بالبرنامج الذي سيقدمه.
يذكر أن رئيس الحكومة المكلف، إلياس الفخفاخ، أعلن عن عدم مشاركة “قلب تونس”، و”الحزب الدستوري الحر”، في مشاروات تشكيل الحكومة المقبلة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام