أحداثأهم الأحداثدولي

غموض حول تأخّر الاستخبارات الأمريكية في تسليم تقرير “خاشقجي” للكونغرس … فهل ثبت تورّط بن سلمان في القتل ؟

اسطنبول ــ الرأي الجديد (وكالات)
يستمرّ الغموض حول سبب تأخّر مديرية الاستخبارات القومية الأمريكية في تسليم “الكونغرس”، التقرير المتعلق بمقتل الصحفي جمال خاشقجي، في القنصلية السعودية في إسطنبول.
وكان يتعين على مديرية الاستخبارات القومية الأمريكية تسليم التقرير المذكور، يوم الثلاثاء الفارط، إلى لجان العلاقات الخارجية والاستخبارات في مجلسي النواب والشيوخ.
ولم يصدر أي بيان من المديرية حول سبب التأخّر في تسليم التقرير.
وقال السيناتور الديمقراطي، عن ولاية أوريغون رون وايدن، إنه سأل المؤسسة عن السبب لكنّه لم يتلق ردًا منها.
ومنح “الكونغرس” في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مهلة شهر للمخابرات الأمريكية، للإعلان فيما إذا كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مسؤولا عن جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي، أم لا.
وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن جاريد كوشنر، صهر ومستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قام بمفاوضات مع أعضاء من “الكونغرس”، نيابة عن البيت الأبيض، لحذف بنود تُحمّل الإدارة السعودية مسؤولية مقتل خاشقجي وحرب اليمن، لكن تم الإبقاء على تلك البنود في النسخة الأخيرة من مشروع الميزانية.
يذكر أن جمال خاشقجي، قتل في 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، وباتت القضية من بين الأبرز والأكثر تداولا في الأجندة الدولية منذ ذلك الحين.
وعقب 18 يوما على الإنكار، قدّمت خلالها الرياض تفسيرات متضاربة للحادث، أعلنت المملكة، مقتل خاشقجي إثر “شجار” مع أشخاص سعوديين، وتوقيف 18 مواطنا في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.
الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام