أهم الأحداثالمشهد السياسيحقوقياتوطنية

جمعيات تطالب رئيس الجمهورية بإصدار إعتذار رسمي باسم الدولة لضحايا الاستبداد

تونس ــ الرأي الجديد 

طالبت جمعيات، رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، بإصدار اعتذار باسم الدولة لضحايا الاستبداد وذلك تفعيلا لتوصية هيئة الحقيقة والكرامة.
وندّدت “جمعية الكرامة” و”التحالف التونسي للكرامة ورد الاعتبار”، في بيان مشترك، بما تعرضت له عائلات شهداء جرحى الثورة من “إهانة” من قبل رئيسة كتلة “الحزب الدستوري الحر”، عبير موسي، إثر الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها عائلات الشهداء والجرحى، داخل البرلمان الأسبوع الماضي.
وطالبت الجمعيات، في بيان مشترك، رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي، باتخاذ الإجراءات القانونية الكفيلة بوقف “هذه المهزلة”، ورئيس لجنة شهداء وجرحى الثورة، “بموقف جدي وحازم ضد كل من يتطاول على الثورة ورموزها”.
وأكدت الجمعيات، دعمها لجهود النواب من أجل إستصدار قانون يجرم التطاول وإهانة “رموز الثورة”، بالإضافة إلى دعم مطالبهم، من قبل رئيس الحكومة المكلف، إلياس الفخفاخ، في إدراج نقطة إستكمال مسار العدالة الانتقالية في برنامج الحكومة القادمة.
ودعت الجمعيات الموقعة على البيان،، رئاسة الحكومة، إلى إصدار التقرير الختامي لهيئة الحقيقة والكرامة، ونشر القائمة النهائية لشهداء وجرحى الثورة وتفعيل صندوق الكرامة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام