أحداثأهم الأحداثدولي

المهاجر التونسي الذي “أهين” في إيطاليا يتحدث بــ “لوعة” للصحف

روما ــ الرأي الجديد 

أكد الشاب التونسي الذي تعرض للإهانة من قبل وزير الداخلية الإيطالي السابق، ماتيو سالفيني، أنه سيمضي عبر الوسائل القانونية للرد على “الإهانة”، لافتا إلى أن عائلته اتصلت بمكتب أحد المحامين وشرعت في الإجراءات الضرورية لتقديم شكوى في الغرض.
وقال الشاب، في حوار مع الصحيفة الإيطالية “كورييري دي لا سيرا”، أنه يبلغ من العمر 17 عاما، ويعيش مع أسرته في منطقة بيلاسترو، وأنه تأثر كثيرا بما وقع  مع عائلته.
وأوضح الشاب التونسي، ردا على الاتهامات التي وجهها إليه سالفيني، حول بيعه للمخدرات، أنه ليس لديه أي سجل إجرامي.
وتابع المتحدث، بأنه لا أحد يخوّل لسالفيني أن يفعل ما يريده.
وتسائل، “صحيح أن هناك تجار مخدرات في الشارع، لكن ماذا أفعل إذا قام شخص ببيع المخدرات في نفس الأماكن التي نذهب إليها؟”.
يذكر أن مواقع التواصل الإجتماعي، تداولت مقطع فيديو يظهر قيام وزير الداخلية الإيطالي السابق، ماتيو سالفيني، بطرق جرس منزل مهاجر تونسي مقيم ببولونيا، ثم سؤاله عن وجود المخدرات في منزله، وهو ما أثار ضجة إعلامية كبرى في تونس.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام