أحزابأهم الأحداثبرلمانوطنية

استقالة نائبين في البرلمان من “حزب الرحمة”

تونس ــ الرأي الجديد 

أعلن النائبان عن “حزب الرحمة”، أحمد بن عياد ومعاذ بن ضياف، استقالتهما من الحزب، على إثر ما اعتبراه “حياد القيادة عن المبادئ والتوجهات التي دخلا بها سباق الانتخابات التشريعية”.
وقال معاذ بن ضياف، في تصريح لــ (وات)، أنه “فوجئ بعد الفوز في الانتخابات، بالتفرد بالرأي، وباتخاذ القرارات باسم المكتب السياسي، وهو في الحقيقة مكتب لا وجود له”، مشددا على أن رئيس المكتب التنفيذي، سعيد الجزيري، “يتفرد باتخاذ القرارات دون التشاور مع بقية النواب، ودون إبداء النية لهيكلة الحزب، رغم دعواتهم المتكررة”.
وأضاف بن ضياف، أن “الحزب حاد عن مساره وتعهداته التي وعد بها ناخبيه في بيانه الانتخابي، ومنها تأكيده خلال الحملة على أنه سيكون في صف المعارضة ولن يشارك في الحكم، لكن الجزيري قدّم نفسه مؤخرا كمرشح الحزب لرئاسة الحكومة، في الوقت الذي لم يرشحه أحد لذلك، على عكس ما يدّعي”، وفق قوله.
بدوره، نشر النائب عن ولاية أريانة، أحمد بن عياد، بيانا على صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”، ووجه مكتوبا مشتركا مع زميله إلى رئيس مجلس نواب الشعب، للإعلام باستقالتيهما عن “حزب الرحمة”.
يذكر أن “حزب الرحمة”، الذي يقوده سعيد الجزيري، تحصّل على 4 مقاعد في البرلمان خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام