أحداثأهم الأحداثدولي

تركيا تدعو حفتر إلى الاستجابة لنداءات المجتمع الدولي وقبول الحل السياسي في ليبيا

اسطنبول ــ الرأي الجديد 

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إنه يجب على اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، الامتثال للدعوات إلى حل سياسي للصراع في ليبيا واتخاذ خطوات “للتهدئة على الأرض”، مؤكدا أن بلاده تهدف لإحلال وقف إطلاق نار دائم هناك.
وأشار مولود جاويش أوغلو، إلى أهمية مؤتمر برلين حول ليبيا، مشددا على أن المؤتمر جمع بين العديد من الأطراف حول طاولة واحدة، وصدرت عنه قرارات مهمة حظيت بدعم جميع الأطراف المشاركة.
وأردف أوغلو، أن “التزام حفتر الصمت حيال مخرجات مؤتمر برلين وما سبقه من رفض التوقيع على اتفاقية وقف إطلاق النار في موسكو، ولّدا لدى الجميع علامات استفهام”.
ولفت وزير الخارجية التركي، إلى أن جميع المواقف التي صدرت من حفتر حتى الآن، تدل على أنه يفضل الحل العسكري على السياسي، معتبرا أن عليه الاستجابة لنداءات المجتمع الدولي وقبول الحل السياسي.
وتابع جاويش أوغلو، “يجب على حفتر العودة فورا إلى مسار الحل السياسي واتخاذ خطوات ملموسة وإيجابية، بما يتماشى مع دعوات المجتمع الدولي للتهدئة على الأرض”.
وردا على سؤال حول زيارة حفتر إلى اليونان، قال جاويش أوغلو إن أثينا ليست جهة فاعلة في ليبيا، وإنها تنظر إلى المسألة الليبية من منظار ضيق.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد أمس، أن بلاده لم ترسل قوات إلى ليبيا حتى الآن وإنما أرسلت مستشارين ومدربين، مشددا على أن الخطوات التي اتخذتها أنقرة بشأن ليبيا حققت توازنا في المسار السياسي.
وتشن قوات حفتر منذ شهر أفريل الماضي، هجوما للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، ما أجهض آنذاك جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

المصدر: (وكالات)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام