أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

حملة “سيّب القائمة الرّسميّة” تطالب بنأي الجميع عن ملف عائلات شهداء وجرحى الثورة  

تونس ــ الرأي الجديد

عبرت حملة “سيّب القائمة الرّسميّة”، عن شجبها لما قامت به كتلة الحزب الدستوري الحر بمجلس النواب في الجلسة العامة ليوم الأربعاء 15 جانفي 2020، عندما امتنعت عن قـراءة الفاتحة على أرواح شهـداء الثـورة التونسية، معتبرة ذلك “فعلا شنيعا ساقطا أخلاقيا”، قائلة: “الشيء من مأتاه لا يستغرب”.

وشددت الحملة، على أن كل من يعتبر نفسه امتدادا للنظام النوفمبري، “عليه أن يعي جيدا بأن ثورة الحرية والكرامة، كنست ذلك النظام وهوت به إلى قاع التاريخ.”، وفق ما جاء في بيان للحملة..
وطالبت حملة “سيّب القائمة الرّسميّة”، جميع الفاعلين السياسيين والبرلمانيين، إلى ضرورة “النأي بملف شهداء وجرحى الثورة عن الصراعات والتجاذبات السياسية، والمصالح الشخصية الضيقة، فدماء الأحرار أكرم منا جميعا”، حسب تعبيرها.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام