أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

ليبيا: قوات حفتر توقف أكثر من نصف صادرات البلاد من النفط

طرابلس ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

أوقفت موانئ في شرق ليبيا يسيطر عليها اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، صادرات النفط الخام، فيما يقلص إنتاج البلاد بأكثر من النصف قبيل القمة المقررة في ألمانيا لبحث الصراع الليبي.
وجاءت تلك الخطوة بينما تسعى ألمانيا والأمم المتحدة، لإقناع حفتر وداعميه الأجانب في قمة برلين يوم غد، بوقف حملته المستمرة منذ تسعة أشهر للسيطرة على طرابلس مقر الحكومة المعترف بها دوليا.
واقتحم رجال قبائل في مناطق تسيطر عليها قوات شرق ليبيا، بقيادة حفتر، ميناء الزويتينة النفطي وأعلنوا إغلاق كل الموانئ الخاضعة لهم.
وقال أحمد المسماري المتحدث باسم قوات حفتر، إن ”الشعب الليبي هو الذي أقفل الموانئ النفطية والحقول ومنع تصدير النفط“.
وقُدر انتاج النفط الليبي بنحو 1.3 مليون برميل يوميا قبل إغلاق الموانئ.
من جهة أخرى، تظاهر الآلاف أمس، بالعاصمة الليبية طرابلس ومدينة مصراتة، تنديدا بعدوان اللواء المتقاعد خليفة حفتر.
وقال المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” العسكرية التابعة للحكومة الليبية، عبر صفحته على “فيسبوك”، إن ميدان الشهداء في طرابلس (غربا) شهد مظاهرة تنديدا بالعدوان على المدينة من قبل قوات حفتر.
ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها شعارات، من قبيل “رفض الحوار مع الانقلابيين والقتلة والمطلوبين”، وصور لحفتر كتب عليها عبارات من قبيل “عميل الصهيونية” و”لا لمجرم الحرب”.
وفي مصراتة، على بعد 200 كم شرقي طرابلس، احتشد الآلاف في ميدان الحرية، رافعين شعارات من قبيل، “حفتر مكانه السجن وليس طاولة الحوار”، و”حفتر يقتل أطفالنا”، و”حفتر مجرم حرب”.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام