أحزابأهم الأحداثوطنية

عبير موسي: هذه وصيتي لكم قبل أن “يغتالوني”

تونس ــ الرأي الجديد (استماع)

أكدت رئيسة كتلة “الحزب الدستوري الحرّ” عبير موسي، أن دخول أشخاص يحسبون على رابطات حماية الثورة للبرلمان أمس الخميس، وتهجم عدد منهم عليها وعلى أعضاء كتلتها، كان بتواطئ من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، وبموافقة النواب.
ودعت عبير موسي، في تصريح لإذاعة “موزاييك أف أم”، الشعب التونسي، إلى التصدي لما أسمته بـ “المخطط الاستعماري الجديد”،محمّلة المسؤولية في ما يحدث تحت قبة البرلمان إلى رئيسه، مذكّرة بحادثة منع عميد المحامين من الدخول إلى مقر المجلس، وبأنه في المقابل يتمّ السماح لرابطات حماية الثورة بالتجوّل فيه، قائلة: “اليوم نتوقع يدغرني اي شخص في رواق المجلس”.
واعتبرت موسي، أن البرلمان، تحت سيطرتهم (في اشارة إلى النهضة وائتلاف الكرامة) وأنهم أرادوا من خلال ما حدث أمس اجبارها على السكوت بالقوة، قائلة “لن اصمت ولن اركع ولن أتراجع .. وسنواصل معركة تحرير تونس من الاجندة الاستعمارية إلى آخر رمق .. قلت لبناتي عندما أموت لا تبكين لأنها قضية وطن .. وسيجدون ملايين عبير موسي غيري في صورة موتي”، داعية وسائل الاعلام إلى عدم الانحياز لتبييض هؤلاء الاشخاص، وفق تعبيرها.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام