أحداثأهم الأحداثدولي

الأردن: مظاهرات إحتجاجية كبرى رفضا لاتفاقية الغاز مع الاحتلال الاسرائيلي

الأردن ــ الرأي الجديد (متابعات)

طالب مئات الأردنيين، في مسيرة وسط عمان، أصحاب القرار إلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل، داعين مجلس النواب الأردني لاتخاذ موقفا فوريا وإسقاط الاتفاقية.
وهتف المتظاهرون، “من الشمال للجنوب نرفض الغاز المنهوب”، “تسقط حكومة الرزاز”، فيما رفع المشاركون صورا لجنود أردنيين استشهدوا في معركة الكرامة.. تحت عبارة “الدم ما بصير غاز”.
وتأتي المسيرة كثالث حراك شعبي بعد بدء ضخ الغاز الإسرائيلي للأردن منذ بداية العام الجاري، لتغذية شركة الكهرباء الأردنية ضمن اتفاقية وقعت في عام 2016 مع شركة “نوبل إنيرجي” الأمريكية، صاحبة الامتياز بالتنقيب عن الغاز مع تحالف شركات إسرائيلية من حقل “ليفياثان” للغاز الطبيعي في البحر المتوسط.
وانتقد المتظاهرون، موقف مجلس النواب الأردني من تمرير موازنة الدولة لعام 2020، والتي تضمنت بنودا مالية تتعلق باستملاك الأراضي لمد خط الغاز وأمور لوجستية.
وأدرج رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، أمس، مقترح قانون إلغاء اتفاقية الغاز من إسرائيل على جدول جلسة الأحد المقبل، في وقت ما زالت مذكرة حجب الثقة عن الحكومة على خلفية اتفاقية الغاز لم تتجاوز 29 نائبا.
من جهتها، قالت شركة الكهرباء الوطنية (نيبكو)، إن “التعاقد مع شركة نوبل جوردان لتوريد الغاز للمملكة، كان الخيار الأخير بعد انقطاع الغاز المصري، حيث تمت دراسة خيارات التزويد من البلدان المجاورة عبر الأنابيب، ونظرا للظروف المحيطة، فقد كان ذلك هو المصدر الوحيد المتوفر”.
وقال مدير عام الشركة، أمجد الرواشدة، إن “استيراد الغاز الطبيعي عبر الأنابيب يعتبر أكثر موثوقية، وهو الخيار الأمثل ويكون تأثيره بتغير أسعار النفط عالميا هامشيا، إضافة إلى أهمية خيار تنويع المصادر المتمثل بالإبقاء على مشروع الغاز المسال والغاز المصري في حال توفر كميات منه”.

المصدر: (عربي 21)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام