أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

مؤسسة ”هانس زايدل” الألمانية تدعو برلين إلى مراجعة موقفها من تونس

تونس ــ الرأي الجديد

دعا المكتب الإقليمي لمؤسسة “هانس زايدل” الألمانية، السلطات الألمانية وكل الأطراف الفاعلة في تنظيم مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا، إلى مراجعة موقفها وتوجيه دعوة رسمية للجمهورية التونسية لحضور المؤتمر، نظرا لأهمية دورها في إحلال السلم والاستقرار في ليبيا والمنطقة.
وذكّر المكتب الإقليمي لهذه المؤسسة الألمانية، التي تعمل في تونس والجزائر وليبيا في إطار التعاون الدولي الألماني المغاربي، في بيان اليوم الخميس، بأن تونس “بحكم التاريخ والجغرافيا والواقع تعتبر توأما لليبيا، وتتقاسم معها ارتدادات الأزمة وثمار السلم المأمولة، ودفعت ولا تزال ثمن عدم الاستقرار وتوتر الأوضاع داخل جارتها ليبيا، وهو ما يجعل حضورها في مؤتمر برلين مسألة ضرورية وبديهية”.
وكان السفير التونسي لدى ألمانيا، أحمد شفرة، في تصريح إعلامي سابق، عبّر عن استغرابه من “إقصاء” تونس من مؤتمر برلين، معتبرا أن هذا القرار لا يتناسب مع وضع تونس حاليا كعضو (غير دائم) في مجلس الأمن الدولي.
ولفت أحمد شفرة، إلى وجود اتفاق تم بين تونس وألمانيا على العمل سويًّا للتعاطي مع مختلف الملفات الإقليمية والدويلة المطروحة.

المصدر: (وات)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام