“سي أن بي سي”: اغتيال سليماني كان مخطّطا له منذ 7 أشهر

واشنطن ــ الرأي الجديد (وكالات)

قالت شبكة “سي أن بي سي نيوز” الأمريكية، أن الرئيس دونالد ترامب، أعطى تصريحا لقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، قبل 7 أشهر من الآن.
ونقلت الشبكة، عن 5 من كبار المسؤولين السابقين والحاليين، تفاصيل توجيه ترامب باغتيال سليماني، وقالت أنه اشترط أن يكون “صاحب التوقيع الأخير في السماح بتنفيذ عملية الاغتيال”.
وأشارت إلى أن مساعدي ترامب، “ضمّنوا اغتيال سليماني، ضمن قائمة الردود على أي اعتداء من طرف إيران، تجاه المصالح الأمريكية”.
وقالت شبكة “سي أن بي سي”، إن المستشار السابق للأمن القومي جون بولتون، وجّه ترامب للتوقيع على عملية قتل سليماني في جوان (حزيران/يونيو)، بعد إسقاط الطائرة بدون طيار الأمريكية قبالة السواحل الإيرانية، وهو اقتراح أيّده مايك بومبيو وزير الخارجية.
ورفض ترامب في حينه المقترح، لكنّه أكد السماح بالعملية بشرط “تجاوز طهران الخط الأحمر، عبر قتل أي أمريكي”، وفق أحد المسؤولين الأمريكيين.
وقام مسؤولو المخابرات الأميركية، بتعقّب تحركات سليماني عن كثب لسنوات.
كما طلب بومبيو، الذي كان أول مدير لوكالة الاستخبارات المركزية “CIA” في إدارة ترامب، الرئيس باتّخاذ نهج متشدّد مع سليماني لخطورته.
وبحسب “سي بي سي نيوز”، فقد طرحت فكرة قتل الجنرال الإيراني في مناقشات جرت عام 2017، بين مستشار الأمن القومي آنذاك، الجنرال المتقاعد هربرت ريموند ماكماستر، ومسؤولين آخرين في الإدارة حول استراتيجية الأمن الوطني للرئيس.
وبحسب مسؤول سابق في الإدارة شارك في المناقشات، فإن قتل سليماني كان فقط خيارا محتملا لممارسة ضغط أقصى على طهران، ولم يكن خيارا ينظر إليه كخطوة أولى، وفقا للموقع.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق