أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

تونس تحيي الذكرى التاسعة للثورة على وقع الأزمة السياسية في البلاد

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

يحيي الشعب التونسي الذكرى التاسعة لأحداث ثورة 14 جانفي 2011، التي فر على إثرها الرئيس الراحل زين العابدين بن علي إلى السعودية، بعد موجة من الاحتجاجات انطلقت من مدينة سيدي بوزيد بتاريخ 17 ديسمبر 2010.
وعلى إثر قيام البائع المتجول محمد البوعزيزي، بحرق نفسه إحتجاجا على احتجاز بضاعته، انطلقت موجة الاحتجاجات المطالبة بالتغيير ورحيل النظام.
وقد تقرر منع الجولان بشارع الحبيب بورقيبة ووقوف جميع أصناف العربات من ساحة النصر، إلى غاية مفترق شارعي بورقيبة والجمهورية، اليوم الثلاثاء، إلى حين نهاية الاحتفالات بمناسبة إحياء ذكرى للثورة.
وتتزامن هذه الذكرى مع الأزمة السيياسية التي تعيشها البلاد، بعد رفض البرلمان منح الثقة لحكومة الحبيب الجملي، والدخول في مرحلة جديدة من المفاوضات بين الأحزاب السياسية، يقوم خلالها رئيس الجمهورية قيس سعيّد بتعيين الشخصية الأقدر لتشكيل الحكومة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام