أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

السراج وحفتر يوقعان اليوم على اتفاق لوقف إطلاق النار

طرابلس (ليبيا) ــ الرأي الجديد (وكالات)

كشفت مصادر حكومية مطلعة من طرابلس عن توجه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فايز السراج، إلى العاصمة الروسية موسكو، خلال الساعات المقبلة، لتوقيع اتفاق تثبيت وقف إطلاق النار، مع اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، الموجود أيضاً في موسكو للغرض ذاته.
وأكدت المصادر التي تحدثت لـ”العربي الجديد” أن السراج وافق على الذهاب إلى موسكو للتوقيع على الاتفاق، الاثنين، بضغوط تركية، مشترطاً أن يكون التوقيع بشكل منفصل عن حفتر دون وجود لقاء بينهما.
وبحسب المصادر ذاتها فإن اتفاق تثبيت وقف إطلاق النار سيجرى بضمانة روسية تركية بين الطرفين استعداداً لبدء مسار سياسي لحلّ الأزمة الليبية.
يشار إلى أن رئيس مجموعة الاتصال الروسية حول التسوية الليبية، ليف دينغوف، قال لوكالة “سبوتنيك” الروسية ليل الأحد، “قد يقوم السراج وحفتر بزيارة موسكو قريباً، للبحث مع القيادة الروسية التسوية الليبية”، دون أن يحدد موعد الزيارة أو مضمونها.
وكان السراج قد أفاد، بعد لقائه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، في إسطنبول، بأنه ناقش في تركيا “مستجدات الأوضاع في ليبيا ومدى الالتزام بتطبيق وقف إطلاق النار الذي دعا إليه الرئيسان التركي والروسي”، بحسب المكتب الإعلامي للسراج.
وبينما أكد السراج في التصريح الذي نشره مكتبه الإعلامي أهمية التزام رعاة هذا الاتفاق وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بمنع أية خروقات، أوضح بأن نجاح وقف إطلاق النار يرتبط بـ”انسحاب القوة المعتدية على العاصمة”، في إشارة إلى قوات حفتر التي تشن عدواناً على طرابلس منذ إبريل/ نيسان المنصرم.
ومع الدقيقة الأولى من يوم الأحد، بدأ وقف لإطلاق النار بين حكومة “الوفاق الوطني” الليبية، المعترف بها دولياً، وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وذلك استجابة للمبادرة التركية الروسية التي دعت الأطراف الليبية إلى وقف إطلاق النار اعتباراً من هذا التوقيت.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام