أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

الجزائر: نحو سنّ قانون لتجريم “العنصرية” و”خطاب الكراهية”

الجزائر ــ الرأي الجديد (وكالات)

أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الإثنين، الحكومة بإعداد قانون لتجريم “كل مظاهر العنصرية” و”خطاب الكراهية”، الذي انتشر خلال الأشهر الماضية عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وفق بيان للرئاسة.
ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية، عن بيان للرئاسة، أن تبون أعطى تعليمات لرئيس الوزراء عبد العزيز جراد “بإعداد مشروع قانون يجرّم كل مظاهر العنصرية والجهوية وخطاب الكراهية في البلاد”.
وانتشرت خلال الأشهر الماضية، منشورات وصور ومقاطع فيديو تتضمن خطابات عنصرية متطرّفة متبادلة بين الجزائريين، بسبب خلافات سياسية خصوصا قبيل الانتخابات الرئاسية وبعدها بين الموالين والمعارضين للنظام.
وشاركت فيها كل أطياف المجتمع، منهم سياسيون وموظفون في الحكومة، حتى أن محامين رفعوا دعوى قضائية ضدّ رئيسة حزب نائبة في البرلمان يتّهمونها بـ “التحريض على الكراهية والعنصرية”.
وبحسب بيان الرئاسة، فإن الإجراء يأتي “بعدما لوحظ ازدياد خطاب الكراهية والحثّ على الفتنة خاصّة في وسائل التواصل الاجتماعي”.
وبدأ الحراك الشعبي ضدّ النظام الحاكم في الجزائر، في 22 شباط/فيفري من نداءات للتظاهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتمكّن من دفع الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة للاستقالة بعد عشرين عاماً في الحكم.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام