أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

ليبيا: قوات “الوفاق” تعلن انسحاب “مرتزقة روس” من محاور العاصمة

طرابلس ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

أعلن قائد عسكري في قوات حكومة “الوفاق” الليبية، المعترف بها دوليا، انسحاب “مرتزقة روس” من محاور في محيط العاصمة طرابلس.
وقال آمر قوة الإسناد، “ناصر عمار”، اليوم السبت، إن عناصر من شركة “فاغنر” الروسية، الداعمة لقوات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، بدأت بالانسحاب جزئيا بعد لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، في إسطنبول، يوم الأربعاء الماضي.
وأوضح  ناصر عمار، أن نحو 500 من عناصر الشركة ينتشرون على محوري “صلاح الدين- اليرموك”، و”الخلاطات- أبو سليم”، لكنه لم يحدد عدد من تم سحبه منهم.
وقال عمار، “رصدنا مروحيات عمودية تنقل هذه القوات إلى (قاعدة) الجفرة (الجوية)، وهنالك الكثير من قوات الفاغنر تم انسحابها فعلا، والقوات الباقية هي من أجل الدفاع عن آخر خطوطهم أو تأمين الانسحاب”.
كما لفت في الإطار ذاته إلى أن ألفا من عناصر “الجنجويد” السودانية ينتشرون أيضا على المحورين المشار لهما.
وأضاف آمر اللواء، أن حفتر يركز على محورين أساسيين “صلاح الدين- اليرموك” و”الخلاطات- أبو سليم”، وأنه يهدف من خلالهما إلى التقدم نحو العاصمة.
وتابع ناصر عمار، أن المحورين هما أقرب نقطة للعاصمة، وحفتر يريد الزج بقوات “الفاغنر” لتخصصها واتقانها حرب الشوارع، وأن يدخلها في الأحياء السكنية.
وحول موقف حكومة “الوفاق” من مبادرة وقف إطلاق النار، قال: “نحن بادرنا بقبول السلام، قبلنا سلام الأقوياء والشرفاء، وإيقاف الحرب. نحن حكومة الوفاق الوطني حكومة شرعية ولها جيش وطني، والقوات المساندة كذلك لها شرعيتها”.
ويشن الجنرال المتقاعد خليفة حفتر هجوما منذ 4 أفريل الماضي، للسيطرة على العاصمة طرابلس مقر الحكومة الليبية وسط استنفار قوات الأخيرة

المصدر: (عربي 21)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى