أحداثأهم الأحداثدولي

(وثيقة) الجيش الأمريكي يعلن بدء إجراءات الانسحاب من العراق

بغداد ــ الرأي الجديد (وكالات)

أبلغ الجيش الأمريكي رسميا، الاثنين، قيادة العمليات المشتركة العراقية باتخاذ قواته إجراءات لضمان الخروج من العراق.
وفي رسالة وقعها قائد قوة المهمات الأمريكية في العراق، العميد وليام سيلي الثالث، وأرسلها إلى قيادة العمليات المشتركة، ورد فيها بأن قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ستقوم بـ”إعادة تمركز خلال الأيام والأسابيع المقبلة” وفقا لما ذكرته الوكالة الفرنسية.
وجاء في رسالة التحالف للجيش العراقي “نحترم القرار السيادي والذي طالب برحيلنا”.
وأكد مصدر عسكري عراقي لـ”رويترز” صحة الرسالة الموجهة لنائب قائد قيادة العمليات المشتركة ببغداد.
وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي نص الرسالة الأمريكية إلى قيادة العمليات المشتركة، والتي تفيد بعزمهم الخروج من العراق “بشكل آمن وكفؤ”. ولم يتسن لـ”عربي21″ التأكد من صحة الرسالة.
ونقلت “رويترز” عن متحدث باسم البنتاعون قوله: “لا يمكن على الفور تأكيد صحة رسالة تفيد باعتزام قوات التحالف بقيادة أمريكا الانسحاب من العراق”.
والاثنين، أعلن الجيش العراقي، البدء بتنفيذ قرار البرلمان بإخراج القوات الأجنبية من البلاد، مؤكدا أن “الحكومة قيدت حركة التحالف الدولي بريا وجويا ولا يسمح لهم بالحركة حاليا”.
وأوضح “عبد الكريم خلف”، المتحدث باسم القائد العام للجيش العراقي، في تصريح صحفي، أن بلاده تعتزم إخراج القوة القتالية للتحالف الدولي، بينما سيقتصر عمل الأخير في العراق على مهام التدريب والتسليح والمشورة فقط.
وأضاف أن “الحكومة أعدت آلية للبدء بإخراج القوات الأمريكية من البلاد”، دون تفاصيل بشأنها.
وتابع بأن التحركات الأمريكية الأخيرة في البلاد تمت “دون علم القيادة العامة للقوات المسلحة”.
والأحد، صوت البرلمان العراقي بالأغلبية، على قرار يطالب الحكومة بإنهاء التواجد العسكري الأجنبي على أراضي البلاد، وتقديم شكوى رسمية الى مجلس الأمن ضد الولايات المتحدة لـ”انتهاكها سيادة العراق”.
وجاء قرار مجلس النواب العراقي، عقب تنفيذ الولايات المتحدة غارات قرب المطار الدولي ببغداد، اغتالت خلالها قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وآخرين من مرافقيهم.
وعقب القرار العراقي، هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بفرض عقوبات على بغداد في حال خروج قواته منها.
وقال إنه “إذا غادرت قواته فسيتعين على بغداد أن تدفع لواشنطن تكلفة قاعدة جوية هناك”.
وأضاف ترامب، إنه إذا طالب العراق برحيل القوات الأمريكية ولم يتم ذلك على أساس ودي، “سنفرض عليهم عقوبات لم يروا مثلها من قبل مطلقا. ستكون عقوبات إيران بجوارها شيئا صغيرا”.
وينتشر نحو خمسة آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام