أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

“ائتلاف صمود” : أعضاء حكومة الجملي تحوم حولهم شبهات فساد ولديهم قضايا عديدة

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

أكد “ائتلاف صمود”، أن جزءا من أعضاء الحكومة المقترحة من قبل الحبيب الجملي، تحوم حولهم شبهات فساد، ولهم قضايا منشورة لدى القضاء، داعيا النواب إلى عدم التصويت لهذه الحكومة.
كما دعا “ائتلاف صمود”، ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب والمواطنين للتحرّك والضغط بكل الوسائل السلمية للتصدّي لمرور حكومة الجملي.
واعتبر الائتلاف، في بيان أصدره المكتب التنفيذي، أن التشكيلة التي قدّمها رئيس الحكومة المكلّف على أنها حكومة ” كفاءات مستقلة ” أو حكومة ” الانجاز ” اتّضح أنها متكوّنة في مجملها من قيادات من الصفّ الثاني والثالث من حزبي “النهضة” و”قلب تونس”، إضافة إلى بعض أقارب وأصهار قياداتهما.
وبيّن “ائتلاف صمود”، أن “جزء من وزارات السيادة والوزارات ذات الأهمية، أسندت إلى بعض الشخصيات التي عرفت بممارساتها اللاديمقراطية والمعادية للحريّات العامّة سواء في عهد النظام السابق أو خلال حكم الترويكا”، مبرزا أن السيرة الذاتية وضعف التجربة لدى الجملي وبعض أعضائها، تنمّ في غياب الكفاءة اللازمة لمعالجة الملفات العاجلة و”الحارقة”، ومجابهة الوضعية الحرجة والقابلة للانفجار التي تمرّ بها البلاد، وفق نصّ البيان.
يذكر أنّ “ائتلاف صمود”، يتكوّن من مجموعة من مكوّنات المجتمع المدني، على غرار تنسيقية اعتصام باردو والبادرة الوطنية وحركة “تمرّد” واتحاد المستقلين وجمعيات من بينها “مواطنة” و”مراقب “.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام