أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

3 كتل برلمانية تحسم موقفها اليوم من التصويت على حكومة الجملي

تونس ــ الرأي الجديد 

من المنتظر أن تعلن 3 كتل برلمانية، اليوم السبت، عن موقفها الرسمي من التصويت على الحكومة التي أعلن عنها الحبيب الجملي، وهي كتلة “الإصلاح الوطني” وكتلة “حركة النهضة” وكتلة “ائتلاف الكرامة”.
وكانت كتلة “الاصلاح الوطني”، عقدت أمس اجتماعها لتحديد موقفها من الحكومة غير أنها لم تكشف عن قرارها النهائي إلى اليوم.
غير أن مصادر مطّلعة، كشفت لــ “الرأي الجديد”، أن كتلة “الإصلاح الوطني”، عبّرت عن رفضها لحكومة الحبيب الجملي، التي وقع الإعلان عنها أمس.
وأوضحت مصادرنا، أن التصويت لفائدة هذه الحكومة أصبح “مستحيلا” بالنسبة لكتلة “الإصلاح”، بإعتبار أن الحكومة لم تكن في مستوى إنتظارات الكتلة، وفق ما أكدته مصادرنا التي (فضّلت عدم الكشف عن هويتها).
من جهة أخرى، تعقد حركة “النهضة”، إجتماع مجلس الشورى لتحديد موقفها من الحكومة، حيث تراوحت مواقف قيادات الحركة بالترحيب والمطالبة بمراجعة القائمة المعلنة.
وكان النائب بالحزب، سمير ديلو، أكد في تصريح لــ “الرأي الجديد”، أن “هناك ملاحظات في بعض الأسماء، ويجب على رئيس الحكومة مراجعتها وإعادة النظر فيها، وإذا ثبت عدم استقلاليتها، فلابد من تدارك ذلك، عبر تغييرها لاحقا”.
ورجّح سمير ديلو، أن تصوّت كتلة “النهضة” في البرلمان لمنح الثقة إلى الحكومة الجديدة.
أما “ائتلاف الكرامة”، فإنه من المنتظر أن تجتمع هيئته السياسية، وكتلته البرلمانية، من أجل اتخاذ موقف موحد، حيث أن عددا من نواب الكتلة يعارضون الحكومة لكنهم يريدون منحها الثقة حتى لا تتجه البلاد إلى “الخيار المجهول”، فيما يرى آخرون أنه لا يجب أن تمنح حكومة الجملي الثقة.
وقد علمت “الرأي الجديد”، من مصادر جديرة بالثقة، أن “ائتلاف الكرامة”، قرّر عدم منح الثقة، لحكومة الحبيب الجملي المقترحة، ووفق ما أكدته مصادرنا، فإن “ائتلاف الكرامة”، يعتبر أن هذه الحكومة “لا تعتمد على الكفاءة ولا على الاستقلالية”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام