أحزابأهم الأحداثوطنية

رفيق عبد السلام: إدارة المرحلة القادمة لا تكون إلا بالتوافقات اللازمة

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

دعا وزير الخارجية الأسبق والقيادي بحركة “النهضة”، رفيق عبد السلام، لعدم التخوف والتوجس من الديناميكية السياسية الحالية بالبلاد، لأن ما يسمى بالاستقرار قبل سنة 2011 هو عبارة عن جمود سياسي أشبه بصمت القبور.
كما أشار إلى أن المشاكل الحالية لم تعد مخفية تحت الطاولة، بل أصبحت مكشوفة للعلن ومنشورة في وسائل الإعلام، ومتاحة للمتابعة والتعليق من قبل المواطن التونسي.
وأشار عبد السلام في تصريح لموقع جريدة “الرأي العام” على هامش ندوة عقدت اليوم السبت 04 جانفي 2020، حول “الثورة التونسية بعد تسع سنوات بين النسيان والتحديد”، إلى أن النظام الانتخابي، لا يمكن أي قوة سياسية لقيادة المرحلة، وليس بمقدور أي حزب سياسي أن يتحمل المسؤولية لوحده.
وقال عبد السلام “منهج التوافقات السياسية ما يزال خيارا مطروحا خلال المرحلة القادمة”، متابعا: “نحتاج لتوافقات وتفاهمات سياسية لاستكمال مسار التجربة التونسية وتعزيز المكتسبات القائمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى