“قلب تونس” يطالب بإيقاف توريد الزيت النباتي لإنقاذ موسم الزيتون

تونس ــ الرأي الجديد 

طالب حزب “قلب تونس”، بضرورة تشجيع الاستهلاك الداخلي لزيت الزيتون وذلك بإيقاف توريد الزيت النباتي المعدّ للاستهلاك المباشر لمدّة ثمانية أشهر، وتحويل الدعم المخصّص للزيت النباتي إلى زيت الزيتون لجعله في متناول المواطنين وخاصّة الطبقة الضعيفة.
وقال الحزب في بيان له اليوم الاثنين، إنه “كان على الحكومة الحالية السعي إلى فتح أسواق جديدة واعدة مثل أسواق القارّة الأمريكيّة والصين وآسيا ودول إفريقيا وذلك بتفعيل الديبلوماسيّة الاقتصادية، وأخذ الاحتياطات ورصد التمويلات الضروريّة مسبقا لدعم ديوان الزيت وديوان التجارة، إلى جانب تطوير التعليب والقيمة المضافة لزيت الزيتون وحلّ مشاكل ديون المعاصر وديون الفلاحين”، من أجل تفادي أزمة القطاع التي يعيشها اليوم.
كما شدّد الحزب، على ضرورة اشتراط تصدير زيت الزيتون في كميّات مضاهية لكميات الزيت النباتي بالنسبة للموردين، وتحويل جزء من تمويلات صندوق الدعم إلى منح مباشرة للفلاحين ترتبط بكميات الإنتاج وخاصّة جودته.
أكد “قلب تونس” على أهمية إعفاء الفلاحين وأصحاب المعاصر من جزء من فوائض الديون المتخلّدة، ودعم وحدات تعليب زيت الزيتون وتخزينه مع فتح المجال للقطاع الخاصّ والقطاع التضامني.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق