أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

رفع درجات التأهب الأمني على الحدود التونسية الليبية تحسبا لأي طارئ

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

أفاد مصدر أمني بأن الوحدات الأمنية بمختلف تشكيلاتها المنتشرة على امتداد الحدود بين تونس وليبيا، قد رفعت من درجة تأهبها الأمني والعسكري تحسبا لأي طارئ يمس من وحدة التراب التونسي في ظل تصاعد وتيرة الصراع داخل الأراضي الليبية بين طرفي النزاع في الأيام القليلة الماضية.
وقال المصدر، نقلا عن “الإذاعة الوطنية”، اليوم السبت، إنه بالتوازي مع تأمين الشريط الحدودي تواصل الوحدات الأمنية بولاية مدنين، حملاتها الأمنية بمختلف أنحاء الولاية لتأمين إنجاح احتفالات رأس السنة الإدارية.
ومن المتوقع أن تشهد تونس حركة وفود كبيرة من الجانب الليبي بالنظر إلى الحرب التي تعيشها العاصمة طرابلس، منذ شهرين تقريبا، حيث قالت مصادر، أن عدد الوافدين من الجانب الليبي نحو تونس قد يصل إلى 25 ألفا أو حتى 50 ألفا لاجئا بين ليبيين وجنسيات أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى