أحزابأهم الأحداثوطنية

المغزاوي: قيس سعيّد فوجئ بقرار توقف المشاورات..

تونس ــ الرأي الجديد

قال الأمين العام لحركة الشعب، زهير مغزاوي، إنّ التونسيين سيكتشفون من هي الأحزاب التي تقف وراء حكومة الكفاءات، التي أعلن عنها أمس رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي.
وأكد أنّ رئيس “حركة النهضة”، راشد الغنوشي، أعلم الرئيس قيس سعيّد، بأنّ “الوقت انتهى بخصوص المشاورات بشأن تشكيل الحكومة، ولم يعد هناك أي إمكانية للعودة إلى الحوار بخصوص تشكيل الحكومة”، مشيرا إلى أنّ رئيس الجمهورية، “فوجئ بقرار توقف المشاورات”.
وجمع سعيّد أمس، ممثلين عن الأحزاب الأربعة المشاركة في المشاورات الحكومية، (النهضة والتيار الديمقراطي وحركة الشعب وتحيا تونس)، دون أن يفضي الاجتماع إلى نتائج ملموسة.
واعتبر المغزاوي، أنّ رفض “النهضة” لمواصلة التشاور، يؤكّد قرارها التحالف مع “قلب تونس”، منذ البداية، “لكنها حاولت التذاكي والتحايل والتظاهر بالتشاور مع بقية الأحزاب”، وفق تعبيره.
وأعلن الأمين العام لــ “حركة الشعب”، في تصريح لإذاعة “موزاييك أف أم” اليوم، أنّ حركة الشعب قررت بشكل نهائي أ”ن لا تكون في حكومة الحبيب الجملي”، وأنّ الكتلة الديمقراطية، ستكون في المعارضة، وستواصل العمل وتقديم مشاريع القوانين لصالح التونسيين”، حسب قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام