أحداثأهم الأحداثدولي

العراق : رفض شعبي لتعيين وزير سابق في رئاسة الوزراء … والسيستاني يدعو لانتخابات مبكرة

بغداد ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

كشف عضو في البرلمان العراقي عن تقديم مجموعة نواب إقتراحا لرئيس الجمهورية، برهم صالح، بتكليف وزير الاتصالات الأسبق، محمد توفيق علاوي، برئاسة الوزراء.
ونقل موقع قناة “السومرية” المحلية عن النائب “محمد الخالدي” قوله، إن “الاختيار جاء بعد لقاء بين متظاهرين وأعضاء في المجلس، والاستماع إلى آرائهم”، مؤكدا وجود قبول لشخصية “علاوي”.
وأضاف الخالدي، “سنعمل على إرسال ملحق آخر بتواقيع جديدة إلى رئيس الجمهورية، كوننا لم نستكمل التواقيع أمس (الخميس) بسبب الانشغال بقضية قانون الانتخابات”.
إلا أن متظاهرين بساحة التحرير في بغداد، رفعوا شعارات، تعبر عن رفض ترشيح “علاوي”، باعتباره أحد أفراد الطبقة السياسية التقليدية.
وكان 150 نائبا قد اجتمعوا أول أمس، لرفض أي مرشح لرئاسة الحكومة المقبلة تقدمه الأحزاب.
من جهته، دعا المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، إلى إجراء انتخابات نيابية مبكرة، بموجب قانون جديد “منصف”.
وجاء في خطبة الجمعة، التي ألقاها “عبد المهدي الكربلائي”، ممثل السيستاني، أن البلاد تعيش “أوضاعا صعبة ومقلقة، حيث تستمر فئات مختلفة من المواطنين في المشاركة في التظاهرات والاعتصامات السلمية المطالبة بالإصلاح، في حين يتعرض بعض الفاعلين فيها للاغتيال والخطف والتهديد”.
وأضاف عبد المهدي الكربلائي، “وفي المقابل، تجبر العديد من الدوائر الحكومية والمؤسسات التعليمية على غلق أبوابها من دون ضرورة تدعو إلى ذلك، وتتعرض ممتلكات بعض المواطنين للحرق والتخريب، ويشتكي الكثيرون من ضعف هيبة الدولة وتمرد البعض على القوانين والضوابط المنظمة للحياة العامة في البلد بلا رادع أو مانع”.
وعبّر الكربلائي، عن أمله في أن لا يتأخر مسار تشكيل الحكومة الجديدة كثيرا، مؤكدا أنه “لا بد من أن تكون حكومة غير جدلية، تستجيب لاستحقاقات المرحلة الراهنة، وتتمكن من استعادة هيبة الدولة وتهدئة الأوضاع، وإجراء الانتخابات القادمة في أجواء مطمئنة، بعيدة عن التأثيرات الجانبية للمال أو السلاح غير القانوني”.

المصدر : (مواقع إلكترونية)

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى