أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

الشاهد: جزء من الطبقة السياسية لا يريد مصلحة البلاد.. وأفتخر بأن يكون رئيس تونس قيس سعيّد

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

وصف يوسف الشاهد، رئيس حكومة تصريف الأعمال، قيس سعيد، رئيس الجمهورية، بــ “الرجل الصادق والوطني”، مؤكدا أن “علاقتهما طيبة”، وأنه “يفتخر بأن يكون رئيس تونس قيس سعيّد، وليس أشخاصا آخرين”.

واعتبر الشاهد اليوم في حوار نقلته القناة “الوطنية” وقناة “التاسعة” في بث مشترك مساء اليوم “أنّ الماكينات التي هاجمته في السنوات الأخيرة، هي التي شرعت في مهاجمة رئيس الجمهورية قيس سعيد”، قائلا “ثمّة جزء من الطبقة السياسية لا يريد مصلحة البلاد ولا يرغب في وجود شخص صادق”.
وتحدث الشاهد عن نتائج عمله على رأس الحكومة التونسية خلال السنوات الثلاثة الماضية، مشيرا إلى أنّه سيترك للحبيب الجملي وضعا أفضل من الذي وجده هو، مضيفا أنّ مؤشرات المالية العمومية، شهدت تحسنا، وإلى أن الحكومة القادمة ستجد 6.5 مليارات دولار  كمدخرات من العملة الصعبة لدى البنك المركزي، أي ما يعادل 106 أيام توريد، مشددا على أن الحديث اليوم عن إفلاس الدولة، لم يعد ممكنا.
وأكد الشاهد على تعافي المالية العمومية، من خلال التقليص في عجز الميزان التجاري،  مبينا أنه لم يتم المس من الترقيم السيادي لتونس سنة 2019 من قبل كبرى مؤسسات التصنيف الائتماني “كموديز” و”فيتش غاريتينغ”.
وشدد على أن توفير الموارد، عبر إعادة هيكلة المؤسسات العمومية، والتركيز على الرقمنة وعلى القطاعات المنتجة، كالفسفاط وحقل نوارة، والإنفاق أكثر على المسائل الاجتماعية،  وأكد في ختام حديثه، على أنّه “لن يكون وزيرا في الحكومة المرتقبة”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام