أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

حكيم بن حمودة يرفض تقلّد منصب وزاري في حكومة الجملي

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

أكد وزير الاقتصاد والمالية السابق، حكيم بن حمودة، رفضه لتولي الوزارة في الحكومة الجديدة التي يسعى الحبيب الجملي إلى تشكيلها.
وقال حكيم بن حمودة، في تصريح لجريدة “الصباح الأسبوعي”، اليوم الاثنين، أن رئيس الحكومة المكلف، قد عرض عليه تولي وزارة للاقتصاد والمالية، وهي وزارة تجمع بين المالية والتنمية والتعاون الدولي، إلا أنه اعتذر بالنظر إلى “صعوبة هذه المهمة في الفترة القادمة”.
وأوضح بن حمودة، أنه من المخاطرة الكبيرة أن تتولى أي شخصية هذا المنصب الوزاري بالنظر إلى ما تتسم به من صعوبة، بسبب الاختلال الكبير من حيث التوازنات، لا سيما وأن الوزير القادم سيأخذ على عاتقه تعبئة 12 مليار دينار وهي حاجيات ميزانية الدولة من القروض، وهو ما يعتبر شبه مستحيل وتحديا كبيرا لتغطية متطلبات ميزانية 2020 من الموارد المالية، وفق تعبيره.
وينطلق الحبيب الجملي، اليوم، في المهلة الثانية من مشاورات تشكيل الحكومة التي بدأ فيها منذ يوم 15 نوفمبر الماضي، مع مختلف الأحزاب السياسية والمنظمات والشخصيات الوطنية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام