أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

قوات حفتر تبدأ في تنفيذ “ساعة الصفر”: الجيش الليبي يسيطر على مناطق جديدة في طرابلس

طرابلس ــ الرأي الجديد (وكالات)

أعلن الجيش الليبي، اليوم الجمعة، عن تحقيق تقدّم لافت في أكثر من محور في المنطقة الغربية، وسط هروب عدد من قادة الميليشيات المسلحة، وذلك بعد ساعات من إطلاق القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر “ساعة الصفر”، لتحرير العاصمة الليبية، طرابلس.
وأكدت بعض المصادر الليبية، إن قوات الجيش تقدّمت في مختلف محاور القتال، وسط ارتباك غير مسبوق في صفوف الميليشيات وهروب عددا من قادتهم.
من جهته، قال مدير إدارة التوجيه المعنوي، خالد المحجوب، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام ليبية، إنّ قوات الجيش تمكّنت من السيطرة على جسر الزهراء والناصرية، إضافة إلى مصنع الهريسة.
وأوضح المدير، أن تقدم الجيش أربك المجموعات المسلّحة، مشيرا إلى أن الوحدات العسكرية تمكّنت من تأمين شمال غرب مخيم اليرموك، جنوب العاصمة.
وأعلنت شعبة الإعلام الحربي، التابعة للجيش الوطني الليبي في وقت سابق، أن الفرق العسكرية في القوات المُسلحة تُحكِم السيطرة على امتداد الطريق الرئيسية بمنطقة الساعدية وصولًا إلى منطقة التوغار، وبسط السيطرة على مقر كلية ضباط الشرطة في منطقة صلاح الدين.
وقالت الشعبة إن “11 مسلحًا من الشباب المُغرّر بهم والذين يتبعون لمجموعات الحشد الميليشاوي، قاموا بتسليم أنفسهم للقوات المسلحة بمحور صلاح الدين”.
في الأثناء أعلن اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي، أن القوات المسلحة لديها “سيطرة جوية ومدفعية كاملة على العدو في طرابلس”.
وتأتي هذه التطورات، عقب إعلان القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، “ساعة الصفر” لتحرير طرابلس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى