أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

على خلفية “صندوق الزكاة”.. عبير موسي تبحث عن بناء تحالف حزبي ضدّ “النهضة”

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

دعت رئيسة الحزب الدستوري الحر، النائبة عبير موسي أمس، الأحزاب التي رفضت  صندوق الزكاة في مجلس نواب الشعب، من أجل التحالف ضد النهضة.

وقالت موسي في هذا السياق “على بعض الأحزاب التي رفضت الاقتراح، اتخاذ موقف مبدئي من حركة النهضة، والقطع معها، ووضع اليد في اليد لاسترجاع البلاد، وتعديل القوانين، ووضع المراسيم، ووضع تونس على السكة الصحيحة، بدلا من معارضة النهضة في مشاريع قوانين واقتراحات، ثم التفاوض معها في مشاورات تشكيل الحكومة”، وفق تقديرها.
وشددت موسي لدى حضورها مساء اليوم في برنامج “تونس اليوم” على قناة (الحوار التونسي)، على أن “اقتراح إحداث صندوق للزكاة، هو محاولة لضرب الدولة الحديثة”،  معتبرة “أنّ ذلك خطّ أحمر”.
وقالت إنه بعد “فشل حركة النهضة في عهد الترويكا، وتوافقها مع حزب نداء تونس، إثر انتخابات 2014، واكتسابها ثقة عبر الحكم من وراء الستار”، مضيفة : “إلى غاية 2019 لم يقع فتح الملفات القضائية، وملفات الهبات والقروض والتصرف في المال العام وملفات التسفير”.
وأكدت موسي، أنّ “إعادة انتخاب النهضة، جاء بسبب عدم فتح الملفات والشكايات التي تم تقديمها ضدها”، مشيرة إلى أنّه “لم يقع إصدار بطاقات إيداع ضدهم لأنهم فوق التحقيق،  وهو ما أثر على الناخبين لعدم معرفتهم بحقيقة الحركة”..
ودعت موسي،”الأحزاب التي تعلن رفضها المشاركة في الحكومة، الثبات على مواقفها”،  مؤكدة أن “الحزب الدستوري الحر، مع حكومة توافقية لا تضم الإخوان”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام