جمعية الأولياء والتلاميذ تراسل الرئاسات الثلاث حول الوضع التربوي

تونس ــ الرأي الجديد

دعت الجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ، إلى ضرورة الانطلاق الفوري في تنفيذ عملية إصلاح المنظومة التربوية وتوفير كل ما تتطلبه من تدابير اجرائية وتنظيمية وبشرية ومادية.
وأضافت الجمعية، في مراسلات توجّهت بها إلى رئيس الجمهورية قيس سعيّد ورئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي ورئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، وتضمنت مشروع مجلة للتعليم والتربية وجملة من الاجراءات العملية العاجلة ومتوسطة الاجال، أن إصلاح القطاع التربوي، يمثّل اليوم مسألة حيوية واستعجالية وذات أولوية قصوى ومسؤولية دستورية وسياسية وشأنا وطنيا يخصّ أصحاب القرار والاولياء وكلّ مكونات المجتمع التونسي.
وأشارت الجمعية في بلاغ لها، إلى أن الاصلاح الجدي والمسؤول يجب أن ينطلق من التشريع بغاية إرساء مرجعية قانونية يتمّ اعتمادها بأوسع قاعدة ممكنة من التوافق لتثبيت ركائز مدرسة الغد التي تحتاجها تونس، بعيدا عن كل توظيف سياسي أو ايديولوجي أو ديني وعن كل استحقاق غير المصلحة الوطنية.
ودعت الجمعية، مختلف الاطراف إلى دراسة امكانية اعتماد مشروع المجلة التي أعدتها الجمعية في أكثر من 120 صفحة من طرف ثلّة من الاولياء المختصين ومن الجامعيين، كمبادرة تشريعية لما تحتويه من اقتراحات وتصورات جدية ومسؤولة وذات جدوى.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق