أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

تعيينات جديدة في وزارة الداخلية تثير جدلا واسعا

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

أعلنت وزارة الداخلية في بلاغ لها، عن تعيين كمال القيزاني مديرا عاما للأمن الوطني، بعد “طلب رشاد بالطيب إعفاءه من مهامه”، وذلك بقرار من وزير الداخلية هشام الفوراتي.
وأثار هذا التعيين جدلا واسعا في الأوساط السياسية من قبل النائب السابق بالبرلمان، عماد الدايمي، والمحامي ممد شريف الجبالي، اللذان اعتبرا أن هذا القرار يشكّل “فضيحة في تاريخ تونس”، بالإضافة إلى أنه مخالف للقانون.
وقال عماد الدايمي، في تدوينة على موقع “فيسبوك”، إن هذا التعيين جاء “في شكل فضيحة لم يسبق أن حصلت في تاريخ تونس”، حيث أن “رئيس حكومة تصريف الأعمال، يوسف الشاهد، يقرر تعيين موالين له قبيل مغادرته الحكم للتغطية على فترته ومواصلة حماية مصالحه”.
وأضاف الدايمي، بأن الشاهد قام “بإخراج سخيف جدا” لهذا القرار، عبر فرضه الاستقالة على مدير الأمن الوطني الحالي، متابعا “الأكيد أنه حرك ملفات ضده.. حتى يحدث الفراغ .. ويفرض الأمر الواقع ..”، وفق قوله.
من جهته أوضح المحامي، محمد شريف الجبالي، أن هذا التعيين و”كل ما يليه ويترتب عنه، باطل قانونا إذ ليس من صلاحيات وزير الداخلية تعيين المديرين العامين بالوزارة”.
وأشار الجبالي، إلى أن الدستور التونسي بضبط بشكل واضح صلاحيات السلطة التنفيذية، وحق تسمية كبار المسؤولين المدنيين بالدولة.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام