الحكم 11 سنة سجنا ضد سليم الرياحي

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

قضت الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتداية المختصة في جرائم الفساد المالي والاداري بتونس، اليوم الخميس، بالحكم غيابيا على رئيس حزب “الاتحاد الوطني الحر” سابقا، ورجل الأعمال، سليم الرياحي، بــ 11 سنة سجنا مع النفاذ العاجل.
وتعلّق الحكم بقضية غسل وتبييض الأموال التي تم رفعها ضده منذ أشهر ماضية، وفق ما نقلت إذاعة “شمس أف أم”.
وكانت دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بتونس، أصدرت يوم 17 أفريل الماضي، بطاقة إيداع بالسجن في حق سليم الرياحي مع إحالته على الدائرة الجنائية المختصة في قضايا الفساد المالي بالمحكمة الابتدائية بتونس، وذلك في القضية المعروفة بشبهة تبييض الأموال التي رفعتها أطراف ليبية ضده.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق