أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

ما حقيقة عودة مفاوضات “التيار” و”حركة الشعب” مع الحبيب الجملي ؟

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

يواصل رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي، العمل على تشكيل الحكومة الجديدة، عبر تقبّل السير الذاتية لعدد من الكفاءات والشحصيات الوطنية والحزبية التي تقدمت بها الأحزاب المشاركة في الحكم.
وقال عضو بفريق الحبيب الجملي، في تصريح لوكالة “تونس إفريقيا للأنباء”، اليوم الثلاثاء، أن رئيس الحكومة المكلف لم يغلق باب التفاوض والحوار مع كل من حزب “التيار الديمقراطي” و”حركة الشعب”، الذين انسحبوا من مشاورات تشكيل الحكومة الأسبوع الماضي.
وأوضح المتحدث، أن الحبيب الجملي يسعى لأن يحصل على أكبر عدد من الأصوات التي تكوّن حزاما سياسيا واسعا لحكومته المقبلة، خلال المصادقة عليها في البرلمان.
ويسعى رئيس الحكومة المكلف، إلى الإعلان عن تركيبة الحكومة الجديدة، بداية الأسبوع المقبل، بعد أن خاض مشاورات واسعة مع مختلف الأحزاب السياسية والمنظمات والشخصيات الوطنية خلال 3 أسابيع الماضية.
وكان حزبا “التيار الديمقراطي” و”حركة الشعب”، أعلنا انسحابهما من مشاورات تشكيل الحكومة الأسبوع الماضي، بسبب عدم استجابة الحبيب الجملي إلى شروطهما.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام