أحداثأهم الأحداثدولي

شخصيات رحلت عام 2019 أغلبها من مصر وسوريا

عواصم ــ الرأي الجديد (متابعات)

شهد العام 2019 رحيل العديد من الشخصيات البارزة في العالم العربي، وكان أكثرهم تأثيرا الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، والذي توفي داخل الزنزانة خلال محاكمته، وأثارت وفاته غضبا حقوقيا عالميا، واتهمت سلطات الانقلاب بمصر بالتسبب بوفاته نتيجة الإهمال الطبي وانتهاك حقوقه داخل السجن، منذ الانقلاب عليه عام 2013.

ورحلت كذلك شخصيات سياسية وفنية منها الفنان المصري الشهير محمود الجندي وزعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي، والرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

وفيما يلي قائمة بعدد من المشاهير الراحلين عام 2019:

محمد الباجي قائد السبسي: الرئيس الخامس للجمهورية التونسية، محام وسياسي تونسي، من مواليد عام 1926، تقلّد العديد من المناصب الوزارية في عهد الحبيب بورقيبة، ثم عاد للساحة السياسية بعد الثورة التونسية، وترشح للانتخابات الرئاسية في 2014، وفاز فيها وأكمل مدته الرئاسية حتى نهايتها، توفي في العاصمة تونس عن 92 عاما، قبل انعقاد الانتخابات الرئاسية.

زين العابدين بن علي: رئيس الجمهورية التونسية في الفترة من 1987 -2011، أول رئيس تم خلعه من منصبه، إثر ثورة شعبية، فر إلى السعودية بطائرته الخاصة، وصف حكمه بالديكتاتوري، توفي في السعودية عن 83 عاما.

عباس مدني: مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة في الجزائر، شارك في ثورة التحرير عام 1954 وسجن على يد الاستعمار الفرنسي، نفي بعد الانقلاب على الانتخابات في الجزائر في تسعينيات القرن الماضي في فترة أسميت العشرية السوداء، وعاش منفيا في قطر حتى وفاته عن 88 عاما، ونقل جثمانه إلى الجزائر ودفن في مسقط رأسه.

 

محمود الجندي: ممثل مصري مخضرم، بدأ حياته الفنية في سبعينيات القرن الماضي، شارك في العديد من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات، واستمر في التمثيل حتى رحيله، توفي في القاهرة عن 74 عاما.

فاروق الفيشاوي: ممثل مصري، حاصل على البكالوريوس في الطب، وليسانس الآداب، بدأ العمل الفني مع الفنان المخضرم عبد المنعم مدبولي في ثمانينيات القرن الماضي، ثم مع عادل إمام، شارك في أكثر من مائة وثلاثين عملًا دراميًا بين السينما والتلفزيون، تزوج من الممثلة سمية الألفي، توفي في القاهرة عن 67 عاما.
عزت أبو عوف: موسيقار وفنان مصري، درس الطب، لكنه أحب العمل في القطاع الفني، بدأ مع فرقة بلاك كوتس ثم أسس مع شقيقاته الأربع فرقة أسموها “فور أم” خلال عقد الثمانينات، توفي في القاهرة عن 71 عاما.
طلعت زكريا: ممثل مصري، تخرج من قسم التمثيل والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية عام 1984 وبدأ مشواره الفني خلال مسرحية الشخص عام 1982 وقدم عدداً من الأعمال التلفزيونية والمسرحية. كان له موقف معاد للثورة المصرية، التي اندلعت عام 2011 على حكم الرئيس السابق حسني مبارك، توفي في القاهرة عن 59 عاما.
سعيد عبد الغني: ممثل مصري، عمل في الصحافة في جريدة الأهرام المصرية والتي أوصلته إلى عالم الفن، توفي عن 81 عاما.
نادية فهمي: درست التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة قامت بأدور مع رواد السينما المصرية الأوائل مثل محمود المليجي، وشكري سرحان، وزوزو ماضي، توفيت في القاهرة عن 69 عاما.

عبد اللطيف عربيات: سياسي أردني وقيادي بجماعة الإخوان المسلمين ورئيس سابق لمجلس النواب، لثلاث دورات في تسعينيات القرن الماضي، كان يحظى باحترام وتقدير من الجهات الرسمية والحزبية في الأردن، وتوفي خلال أدائه صلاة الجمعة في عمان عن 86 عاما.
يحيى النعيمات: اشتهر باسم أمجد ناصر، أديب وشاعر أردني مقيم في لندن، عمل في صحيفة القدس العربي منذ صدورها، أصدر أول دواوينه الشعرية عام 1997، توفي عن 64 عاما ودفن في مدينة المفرق شرق الأردن.
نبيل المشيني: من رواد الفن الأردني، ولد في مدينة القدس المحتلة، لعائلة فنية، ووالده الفنان الأردني إسحق المشيني، وله شقيقان في عالم الفن هما الراحل أسامه المشيني وغسان المشيني. توفي في عمان عن 80 عاما.

غسان جبري: مخرج مسرحي وتلفزيوني سوري، يعد من أوائل مخرجي ومنتجي الدراما السورية، ومن روّاد العمل التلفزيوني في سورية وأحد المؤسسين له، أحد أشهر المسلسلات التي أخرجها، وضحا وابن عجلان عام 1975. توفي في دمشق عن 86 عاما.
فتحي صافي: داعية سوري، من مواليد دمشق، كان مدرسا للعلوم الشرعية وإماما وخطيبا لجامع الحنابلة في العاصمة السورية، اشتهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي بدروسه المصورة، والتي كانت تتضمن طرائف خلال سرد الدروس، توفي في دمشق عن 65 عاما.

خضير هادي: شاعر شعبي عراقي، كتب العديد من الأغاني، وألقى قصيدة أمام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، بعنوان “خمسة زائد خمسة”، للحديث عن قتلى الجيش العراقي في الحرب مع إيران، الأمر الذي أشهره، بعد غزو العراق اضطر لمغادرته خوفا من الملاحقة، كتب العديد من القصائد الحزينة عن بغداد وشوقه إليها، ورغم محاولاته للعودة إلى العراق إلا أن السلطات رفضت، توفي في مستشفى بأربيل عن 57 عاما، وسمح بنقل جثمانه للدفن في بغداد كما أوصى.

رباح مهنا: سياسي فلسطيني، وعضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وأسير سابق لدى الاحتلال، حاصل على البكالوريوس في الطب من مصر عام 1965، توفي في بلنسيا الإسبانية، خلال رحلة علاج، عن 71 عاما.

نصر الله بطرس صفير: بطريرك ماروني لبناني، قاد الكنيسة المارونية منذ العام 1986، حتى استقالته بداعي التقدم في السن، توفي في بيروت عن 99 عاما.

بندر بن عبد العزيز: الابن العاشر للملك عبد العزيز مؤسس السعودية، يأتي ترتيبه بين إخوته بعد الملك فهد مباشرة، لم يسبق له تقلد مناصب رسمية في الدولة السعودية منذ تأسيسها، وكان يحل محله بهيئة البيعة ابنه الأمير فيصل بن بندر، توفي في الرياض عن 96 عاما.

إبراهيم عواد البدري: اشتهر باسم أبو بكر البغدادي، كان زعيما لتنظيم الدولة، اعتقل في سجن بوكا الذي أداره الأمريكيون بداية غزو العراق، لكنه تمكن من الفرار مع معتقلي تنظيم القاعدة بعد هجوم كبير، اختاره تنظيم الدولة زعيما له عام 2014 بعد السيطرة على الموصل وأجزاء كبيرة من سوريا، أعلنت الولايات المتحدة عن مكأفاة لمن يدلي بمعلومات عنه، اغتالته فرقة خاصة أمريكية في قرية باريشا التابعة لريف إدلب.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام