أحداثأهم الأحداثدولي

دعوات مليونية للاحتجاج في العراق تنديدا بقتل المتظاهرين

بغداد ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

دعا ناشطون عراقيون إلى الخروج في مليونية في بغداد، اليوم الثلاثاء، تنديدًا بقتل متظاهرين وناشطين في الاحتجاجات المناوئة للحكومة والأحزاب الحاكمة.
وفرضت قوات الأمن العراقية، إجراءات أمنية مشددة في أرجاء العاصمة بغداد، لا سيما بعد دعوات لاقتحام المنطقة الخضراء.
وبدأ توافد المحتجين من محافظات وسط وجنوب البلاد تمهيداً للتظاهرة.
يأتي ذلك بالتزامن مع وصول مئات المحتجين من محافظات وسط وجنوب البلاد، إلى ساحة التحرير بالعاصمة استجابة لدعوات ناشطين بتنظيم احتجاجات حاشدة وصفوها بـ”المليونية”.
وتتزامن هذه الدعوات مع اغتيال أحد الناشطين في الاحتجاجات واستهداف اثنين آخرين في كربلاء ومقتل 25 متظاهراً في بغداد منذ الجمعة الماضي.
وتشكل هذه الدعوات تصعيداً من جانب المتظاهرين في الاحتجاجات التي بدأت مطلع شهر أكتوبر الماضي.
واتهم زعيم فصيل “عصائب أهل الحق” قيس الخزعلي، المقرب من إيران، الاحتجاجات إنها “ستكون تخريبية، وستؤدي إلى سقوط العديد من القتلى”.
وأضاف في كلمة نشرها عبر حسابه بـ”تويتر”، أن “هناك معلومات بوجود تخطيط مخابراتي تريد منه جهات متعددة (لم يحددها) الشر لهذا البلد، وتريد أن تستثمر هذه الأوضاع لإحداث الفوضى في بغداد”.
ومنذ بدء الاحتجاجات في العراق، سقط 486 قتيلا وأكثر من 17 ألف جريح، وفق إحصائيات غير رسمية.
ورغم استقالة حكومة عادل عبد المهدي وهي مطلب رئيسي للمحتجين، إلا أن التظاهرات لا تزال متواصلة وتطالب برحيل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم البلاد منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.

المصدر : (عربي 21)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى