أهم الأحداثبانورامامجتمع

أزمة “الفريب”: هذه الأسباب والمسببات …

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

هدّدت الغرفة الوطنية لتجار الملابس المستعملة بالجملة والتفصيل، بالإضراب على خلفية النشرية الصادرة بتاريخ 22 نوفمبر 2019، عن الديوانة التي تعتبر فرز الأحذية في المعامل جنحة.
وقالت نائبة الرئيس الثانية للغرفة الوطنية لموردي ومصنعي “الفريب”، نجوى العبيدي، إنّ منشور الديوانة الأخير كان بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس.
وإعتبرت العبيدي، في تصريح لـ “موزاييك أف أم”، اليوم الاثنين، أن الأحذية تعتبر من ضمن الملابس القديمة، فيما ترى الديوانة أنّ النشاط الذي يقوم به المصنعون في هذا المجال فيه تجاوز للقانون، الذي يمنعهم من تسويق الأحذية في السوق المحلية، وأن مصالح الديوانة تقوم بدورها الرقابي لا غير.
من جانبه، أشار الناطق الرسمي بإسم الديوانة هيثم الزناد، أنّ القطاع يعاني جملة من المشاكل وفي حاجة إلى إعادة تنظيم، نافيا أن تكون الديوانة تتصرّف بضغط من أي جهة كانت وأنّها تقوم بتطبيق القانون لا غير.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام